ترامب: نريد الإبقاء على وجود عسكري أميركي في العراق لمراقبة إيران

U.S. President Donald Trump and first lady Melania Trump greet military personnel at the dining facility during an unannounced visit to Al Asad Air Base, Iraq, December 26, 2018. REUTERS/Jonathan Ernst
ترامب وزوجته وسط عدد من الجنود الأميركيين في قاعدة عين الأسد الجوية بالعراق (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن احتفاظ بلاده بوجود عسكري لها في العراق "أمر مهم، حتى يمكنها مراقبة إيران لأنها تمثل مشكلة حقيقية "، لكن نائبا في البرلمان العراقي سارع إلى رفض ذلك مؤكدا أن برلمان بلاده سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع شبكة "سي بي إس"، أبدى ترامب أسفه بشأن "الحروب التي لا تنتهي في سوريا وأفغانستان"، وأوضح أنه يريد أن يقلص الوجود العسكري الأميركي المكلف في البلدين على الرغم من تحذيرات مستشاريه العسكريين ورؤساء أجهزة المخابرات من اتخاذ خطوات من هذا القبيل.

وأضاف ترامب أن الولايات المتحدة قد تعتمد بشكل كبير على عمل أجهزة المخابرات في أفغانستان، والرد على التطورات في سوريا من القواعد الأميركية في العراق المجاور.

وقال الرئيس الأميركي إن بلاده "أنفقت  ثروة" على قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق -التي زارها في ديسمبر/كانون الأول الماضي- وإن على الولايات المتحدة الاحتفاظ بها.

وأضاف ترامب في المقابلة أن "أحد الدوافع وراء رغبتي في الاحتفاظ بها هو أنني أريد مراقبة إيران على نحو ما، لأن إيران تمثل مشكلة حقيقية".

وردا على سؤال عما إذا كان ذلك يعني أنه يريد أن يكون قادرا على ضرب إيران، قال ترامب "لا.. لأنني أريد أن أكون قادرا على مراقبة إيران".

ودافع ترامب عن قراره سحب القوات من سوريا، لكنه رفض تحديد جدول زمني للانسحاب الذي أثار انتقادات من جمهوريين وقلقا من بعض حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وقال ترامب في بادئ الأمر إن الانسحاب من سوريا يجب أن يكون فوريا، ولكنه قال بعد ذلك إنه سيكون تدريجيا.

وأشار إلى أن بعض القوات التي ستنسحب من سوريا ستذهب إلى العراق حيث يمكنها مراقبة أي استئناف لنشاط تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات المتشددة الأخرى، و"سيعود بعضها في نهاية المطاف إلى الوطن".

وأضاف أنه قد يتم إرسال القوات الأميركية مرة أخرى إذا عادت جماعات متشددة مثل القاعدة للظهور، وقال "سنعود إذا تعين علينا ذلك".

ولم يقل ترامب إن كان يثق بحركة طالبان الأفغانية، ولكنه قال إنه يصدق أنها تريد السلام، مضيفا "لقد سئموا. الجميع ملّ. لا أحب الحروب التي لا نهاية لها".

‪حسن الكعبي: مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة‬ (الجزيرة)‪حسن الكعبي: مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة‬ (الجزيرة)

رد من بغداد
وفي أول رد فعل من بغداد على تلك التصريحات، أعرب النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي حسن الكعبي -الأحد- عن رفضه حديث ترامب بشأن أهمية التواجد العسكري الأميركي في العراق لمراقبة إيران، لافتا إلى أن مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.

وقال الكعبي في بيان له "مرة أخرى يتجاوز ترامب العرف القانوني والدستوري للدولة العراقية بعد زيارته السابقة لقاعدة عين الأسد، حيث طلع علينا اليوم باستفزاز آخر بتصريح يؤكد فيه بقاء القوات الأميركية داخل البلاد للعدوان على بلد جار".

واعتبر النائب العراقي أن "على الجميع مسؤولية التحرك العاجل لإنهاء التواجد الأميركي وعدم السماح بأن يكون العراق منطلقا لشن عدوان أو مراقبة أية دولة".

وأوضح أن مجلس النواب العراقي سيعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع أميركا، فضلا عن إنهاء وجود المدربين والمستشارين العسكريين الأميركيين والأجانب في الأراضي العراقية.

يذكر أن نحو خمسة آلاف جندي أميركي ينتشرون في العراق منذ تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014، لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

U.S. President Donald Trump gestures as he visits U.S. troops at Ramstein Air Force Base, Germany, December 27, 2018. REUTERS/Jonathan Ernst

تحاول كتل سياسية عراقية استثمار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن سحب قواته من سوريا واستخدام العراق “قاعدة” لاستهداف تنظيم الدولة، لتجديد المطالبة بجدولة انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

Published On 22/1/2019
U.S. President Trump delivers remarks to U.S. troops in an unannounced visit to Al Asad Air Base, Iraq

أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا أجريا زيارة مفاجئة للعراق لتفقد القوات الأميركية هناك، حيث حرص على تقديم التهاني للجنود بمناسبة عيد الميلاد.

Published On 26/12/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة