استعدادا للقاء ترامب.. زعيم كوريا الشمالية يتوجه لفيتنام بقطار مصفح

كيم يلوح بيده خلال مغادره القطار محطة بيونغ يانغ للسكك الحديدية السبت (الأوروبية)
كيم يلوح بيده خلال مغادره القطار محطة بيونغ يانغ للسكك الحديدية السبت (الأوروبية)

غادر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بلاده على متن القطار لحضور لقاء القمة الذي ستجمعه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في العاصمة الفيتنامية هانوي يومي الأربعاء والخميس القادمين.

ويتوقع أن يسعى الزعيم الكوري الشمالي لانتزاع التزام أميركي بتحسين العلاقات الثنائية وتخفيف العقوبات المفروضة على بلاده.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن كيم غادر محطة بيونغ يانغ للسكك الحديدية يوم أمس السبت ونشرت له صورة وهو يلوح من عربة قطار.

وقد دخل أمس القطار المصفّح الصين وذلك قبل أربعة أيام من القمة المرتقبة بينه وبين الرئيس الأميركي في فيتنام.

ويرافق الزعيم الكوري الشمالي مساعده الرئيسي كيم يونغ تشول الذي التقى ترامب في البيت الأبيض الشهر الماضي وعددا من الشخصيات البارزة.

ويأتي ذلك بعد أيام من التكهنات حول خطط سفر كيم التي تحاط بسرية، بينما وصل فريقه إلى هانوي قبل القمة المرتقبة.

مراسم توديع كيم قبل توجهه إلى فيتنام

تشديد الأمن
وقامت الشرطة بتشديد الأمن قبل وصول القطار وأغلقت المنطقة المحيطة بالسكك الحديد، وقد طلب فجأة من نزلاء فندق قبالة الجسر أن يغادروا الجمعة وتم إبلاغهم بأنه سيتم إغلاقه لإجراء تحديثات.

وقال مصدر لموقع إن كاي نيوز "القطار طويل وعبر الجسر بشكل أبطأ من القطارات السياحية، بالتأكيد هو يقله نظرا للوجود الأمني الكثيف".

وسبق أن توجه كيم إلى بكين عبر قطار مصفح. ويمكن أن يتوقف هناك -قبيل رحلته الطويلة إلى فيتنام- للقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل قمته الثانية مع ترامب. كما يمكن أن يقرر عقد هذا الاجتماع في طريق عودته لاطلاع حليفه الوحيد البارز على نتائج القمة.

ولم يتّضح ما إذا كان كيم سيتوجه إلى هانوي بالقطار في رحلة تستغرق أكثر من ستين ساعة لعبور مسافة نحو أربعة آلاف كيلومتر، أو قد يتوجّه بالطائرة من بكين إلى العاصمة الفيتنامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة