المحقق الخاص يوصي بعقوبة مشددة ضد رئيس حملة ترامب

مانافورت يواجه اتهامات بالتهرب من الضرائب وغسل الأموال إضافة إلى خيانة البلاد والكذب على المحققين (رويترز)
مانافورت يواجه اتهامات بالتهرب من الضرائب وغسل الأموال إضافة إلى خيانة البلاد والكذب على المحققين (رويترز)

أوصى المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر بإصدار عقوبة بالسجن تتراوح بين 17 و21 عاما على بول مانافورت رئيس حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وذلك في مذكرة مكونة من ثمانمئة صفحة قدمها للمحكمة الاتحادية في واشنطن.

وجاء في المذكرة أن مانافورت ارتكب أعمالا جنائية بطريقة واضحة وجريئة، بعضها خلال فترة رئاسته للحملة الانتخابية، وبعضها أثناء فترة محاكمته. ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكمها في هذه القضية يوم13 مارس/آذار المقبل.

وكان مولر الذي يحقق في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية، قد أوصى سابقاً في مذكرة مماثلة تتعلق بقضية أخرى قُدمت إلى محكمة في ولاية فرجينيا بعقوبة بالسجن تصل إلى 24 عاما. ومن المقرر النطق بالحكم في هذه القضية يوم الثامن من الشهر المقبل.

ويواجه مانافورت في القضيتين اتهامات بالتهرب من الضرائب وغسل الأموال والعمل ضمن مجموعة ضغط لصالح دولة أجنبية، إضافة إلى اتهامات أخرى بارتكاب جريمة خيانة البلاد والكذب على المحققين.

وأدين مانافورت (69 عاما) في أغسطس/آب الماضي من قبل هيئة محلفين في محكمة بولاية فرجينيا بثمانية اتهامات مالية من بينها الاحتيال على بنوك وسلطات الضرائب الأميركية وغيرها.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة