خلال أسبوع.. مقتل 16 جنديا سعوديا في معارك مع الحوثيين

الحوثيون أعلنوا مؤخرا تكبيد القوات السعودية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد (الجزيرة)
الحوثيون أعلنوا مؤخرا تكبيد القوات السعودية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد (الجزيرة)

قالت وسائل إعلام رسمية سعودية إن أربعة جنود سعوديين قتلوا في مواجهات مع المسلحين الحوثيين بالحد الجنوبي للسعودية، بينما تتواصل المواجهات على الحدود وسط قصف جوي سعودي.

وبحسب إحصاءات رسمية، أقرت السعودية بمقتل 16 من جنودها في معارك مع الحوثيين خلال الأسبوع.

وأعلنت جماعة الحوثي سيطرتها على مواقع جديدة واستهداف تجمعات الجيش السعودي في صحراء الأجاشر قبالة منطقة نجران الحدودية، بينما تتواصل الاشتباكات على الحدود في منطقة "الربوعة" وقبالة منفذ علب بعسير.

وذكر مصدر عسكري حوثي "سيطرنا على عدد من المواقع جنوب جبل النار قبالة جازان، وأفشلنا محاولة تسلل للجيش السعودي باتجاه مواقع في نجران"، مضيفا أن المقاتلات السعودية شنت غارات على مناطق في صعدة على الحدود.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي أن الحوثيين أطلقوا حتى الآن 218 صاروخا بالستيا على المملكة، آخرها صاروخان أحدهما سقط داخل الأراضي اليمنية، والآخر اعترضته وحدات الدفاع الجوي السعودي باتجاه نجران.

وأضاف المالكي أن محافظتي صعدة وعمران ما زالتا نقطتين لتحريك وتخزين الصواريخ البالستية.

اتفاق الحديدة
في الجانب السياسي، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إن هناك تقدما ملموسا في تنفيذ اتفاق مدينة الحديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، وهو ما يسمح بالتطلع إلى مناقشة المرحلة التالية ومسائلها وصعوباتها.

وخلال إحاطة قدمها الثلاثاء أمام مجلس الأمن، طالب غريفيث طرفي الصراع بالبدء في تنفيذ اتفاق نزع السلاح في المدينة.

وأضاف أن مناقشة الترتيبات السياسية والأمنية المستقبلية خطوة مهمة لبيان نيّات الطرفين.

ومنذ العام 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفا عسكريا في محاولة لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعدما أطاح به الحوثيون أواخر 2014.
 
ويسيطر الحوثيون على معظم المراكز الحضرية في اليمن، بينما تسيطر حكومة هادي المتمركزة في عدن على بعض البلدات الساحلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حروب
الأكثر قراءة