أنقرة: التحضير مستمر لعملية منبج وشرق الفرات

أكار أكد أن مباحثات بلاده بشأن منبج وشرقي الفرات متواصلة (رويترز)
أكار أكد أن مباحثات بلاده بشأن منبج وشرقي الفرات متواصلة (رويترز)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار -في كلمة ألقاها أمام أفراد القوات الخاصة على الشريط الحدودي مع العراق، أثناء زيارة تفقدية قام بها إلى هناك برفقة قائد القوات البرية- إن بلاده مستمرة في التحضير لعمليتها العسكرية الخاصة بمنبج وشرق الفرات.

وأضاف أن مباحثات تركيا بشأن منبج وشرقي الفرات متواصلة، مع مختلف الجهات وعلى مستويات مختلفة، وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا، مشيرا إلى أن بلاده لن تسمح على الإطلاق بفرض أمر واقع بالمنطقة، وأنها تتخذ التدابير اللازمة ومتأهبة بهذا الصدد.

وبشأن استمرار تبادل المعلومات الخاصة بهذه المواضيع مع الروس والأميركيين، أعرب الوزير التركي عن رضا بلاده عما وصفه بردود الأفعال الايجابية التي تلقتها أنقرة من موسكو وواشنطن بخصوص جزء من طلباتها.

وبداية الشهر الماضي، زار أكار قيادة القوات الخاصة المشتركة وضريح سليمان شاه على الحدود السورية، وأكد أن الجيش التركي لن يسمح بأي وجود "إرهابي" على حدوده في سوريا والعراق.

وكانت الوحدات الكردية -التي أثار دعم الولايات المتحدة لها غضب أنقرة- انسحبت من منبج في يوليو/تموز الماضي بموجب اتفاق أميركي تركي لتبقى المدينة تحت سيطرة فصائل أخرى منضوية بقوات سوريا الديمقراطية، لكن أنقرة تؤكد أن المقاتلين الأكراد لا يزالون موجودين. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أجرى السيناتور الجمهوري الأميركي ليندسي غراهام مشاورات في أنقرة مع كبار المسؤولين الأتراك بشأن الانسحاب الأميركي من سوريا، وأكدت أنقرة أنها تتمسك بعدم دخول النظام السوري إلى مدينة منبج السورية.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة