أمنستي تدعو للتظاهر أمام سفارات مصر في ذكرى مقتل ريجيني

وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في لندن
وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في لندن

نظمت منظمة العفو الدولية (أمنستي) وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية بالعاصمة البريطانية لندن، في الذكرى السنوية لمقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي تقول عائلته إنه قتل قبل ثلاث سنوات على يد مسؤولين أمنيين مصريين.

ودعت المنظمة في بيان إلى التظاهر أمام السفارات المصرية في عواصم أوروبية مختلفة، للضغط على الحكومة المصرية من أجل كشف ملابسات مقتل الباحث الإيطالي ومحاسبة المسؤولين عن جريمة قتله.

ومن داخل الوقفة في لندن، قال المسؤول بالمنظمة الحقوقية هيو ساندمان للجزيرة إن هذه القضية باتت معروفة في كل أنحاء العالم وخصوصا السلطات المصرية، متفائلا بأن تلقى الوقفة آذانا صاغية لدى المسؤولين، ومطالبا بتحقيق مستقل للوصول إلى العدالة.

واتهم ساندمان الحكومة المصرية بالمماطلة وعدم التعاون مع إيطاليا لكشف الحقيقة، مؤكدا أن منظمة العفو تطالب بالإفراج عن كل المعتقلين والمختفين قسريا في مصر.

وفي مايو/أيار الماضي، قالت أليساندرا باليريني محامية عائلة ريجيني إن التحقيقات الإيطالية بشأن مقتله في مصر تشير إلى تورط عشرين مسؤولا أمنيا مصريا في خطفه وتعذيبه وقتله.

وقتل طالب الدكتوراه جوليو ريجيني (28 عاما) بالعاصمة المصرية القاهرة في يناير/كانون الثاني 2016. ورغم التواصل على مدى أشهر بين محققين مصريين وإيطاليين، فإنه لم يعتقل أحد في القضية ولم يوجه الاتهام لأحد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تجددت قضية الباحث الإيطالي المقتول تحت التعذيب في مصر، بتبني البرلمان الإيطالي لائحة اتهام لخمسة ضباط مصريين، أعلنت عنها نيابة روما. كما علق البرلمان العلاقات مع نظيره المصري، مطالباً بالتصعيد.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة