بمناسبة زيارته للإمارات.. أمنستي تدعو البابا لإثارة موضوع المعتقلين

البابا فرانشيسكو في لقاء سابق داخل الفاتيكان مع ولي عهد أبو ظبي في سبتمبر/أيلول 2016 (الأوروبية)
البابا فرانشيسكو في لقاء سابق داخل الفاتيكان مع ولي عهد أبو ظبي في سبتمبر/أيلول 2016 (الأوروبية)

طالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) بابا الفاتيكان فرانشيسكو بالتطرق إلى قضية المدافعين عن حقوق الإنسان المعتقلين في الإمارات، والدعوة الى إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط، في دعوة تأتي قبل يومين من زيارة البابا للإمارات تبدأ غدا الأحد وتنتهي الثلاثاء المقبل.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان لها أمس الجمعة إن السلطات الإماراتية تحاول وصف عام 2019 بأنه عام التسامح، واستغلال زيارة بابا الفاتيكان على أنها دليل على احترام التنوع. وتساءلت عما إذا كان ذلك يعني أن السلطات مستعدة للتخلي عن سياستها المتعلقة بالقمع الممنهج للمعارضين والمنتقدين.

وأوضحت أمنستي أن الأمر يتطلب أكثر من مجرد لقاءات رمزية لتلميع سجل حقوق الإنسان الذي وصفته بالمروع في الإمارات، موضحة أن السلطات تشن هجمة منذ 2011 على كل من ينتقدها، منهم ناشطون وقضاة ومحامون وأكاديميون وصحفيون، عن طريق الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتعذيب وسوء المعاملة.

وقفة بالفاتيكان
وكان عشرات من الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان قد تجمعوا أمام حاضرة الفاتيكان في العاصمة الإيطالية روما للاحتجاج على "المجازر" التي ترتكبها قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بمناسبة الزيارة المرتقبة للبابا للإمارات المشاركة في حرب اليمن، والتي تسببت في أكبر كارثة إنسانية في العالم.

وقد طالب المتظاهرون أمام الفاتيكان قوات التحالف بوقف قتل الأطفال والمدنيين اليمنيين، مستنكرين الوضع الإنساني في اليمن الذي جعل سكان البلاد على حافة الهلاك بسبب المجاعة وتفشي الأمراض.

‪رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر التقى الخميس بالبابا وحمل إليه معاناة ضحايا انتهاكات دول حصار قطر ومنها الإمارات‬ (الأناضول)

وقبل ذلك، التقى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر علي بن صميخ المري الخميس الماضي بابا الفاتيكان، وطالبه باتخاذ موقف إنساني عاجل لصالح ضحايا انتهاكات دول حصار قطر، ومنها الإمارات.

وحمل المري للبابا شكاوى ومعاناة آلاف الأسر المشتّتة، والطلبة المطرودين من مدارسهم جراء استمرار الحصار الذي فرضته الإمارات والسعودية والبحرين بالإضافة إلى مصر على قطر منذ 5 يونيو/حزيران 2017.

يشار إلى أن البابا يزور الإمارات من أجل المشاركة في الحوار العالمي بين الأديان بدعوة من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وهي أول زيارة لرأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم لشبه الجزيرة العربية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة