بولندا تنتظر اعتذارا من إسرائيل
عـاجـل: المرشد الإيراني: أميركا تطالبنا بتسليم أسلحتنا كي تستطيع أن تفعل بنا ما تشاء ونحن نقول لها لن نفعل ذلك

بولندا تنتظر اعتذارا من إسرائيل

رئيس وزراء بولندا بادر لإلغاء مشاركته في قمة بين إسرائيل وأربع دول أوروبية (الأناضول)
رئيس وزراء بولندا بادر لإلغاء مشاركته في قمة بين إسرائيل وأربع دول أوروبية (الأناضول)

أعلنت بولندا الثلاثاء أنها تنتظر اعتذارات من الحكومة الإسرائيلية بعد اتهامها لها بمعاداة السامية، وهو ما أدى لإلغاء قمة كانت مقررة بين إسرائيل وأربع دول أوروبية في القدس المحتلة.

ورغم إلغاء القمة رسميا، فقد وصل إلى إسرائيل رؤساء حكومات التشيك والمجر وسلوفاكيا، لعقد لقاءات ثنائية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أثار غضب وارسو بعد اتهامه البولنديين بأنهم "رضعوا معاداة السامية مع حليب أمهاتهم"، وقال إن "عددا من البولنديين تعاونوا مع النازيين".

وأثناء مشاركته في مؤتمر وارسو بالشرق الأوسط، قال نتنياهو إن البولنديين ساعدوا النازيين في حرق اليهود، ومع ذلك لم يقدم أي من المتورطين للمحاكمة، بحسب تعبيره.

وعلى الفور، ألغى رئيس وزراء بولندا مشاركته في قمة كان مقررا عقدها في القدس المحتلة بين إسرائيل ومجموعة فيشغراد التي تضم التشيك والمجر وسلوفاكيا وبولندا.

وصرّح نائب وزير الخارجية البولندي سيمون سينكوفسكي فيل سيك أن على السلطات الإسرائيلية أن "تعتذر" عن هذا التصريح.

ووصف تعليقات وزير خارجية إسرائيل حول دور بولندا خلال محرقة اليهود بأنها "عنصرية".

وحذّر مدير مكتب رئيس الوزراء البولندي من أنه إذا لم يتمّ تقديم اعتذارات، "سيكون هناك فعلا برودة في العلاقات" الثنائية.

واعتبر رئيس الأمانة العامة لمجلس الوزراء مايكل دفورشيك أن من المناسب التحدث عن "توترات وليس عن انهيار" العلاقات البولندية الإسرائيلية.

وقال لإذاعة "آر إم إف إف إم" إن وارسو لا تزال "شريكا مهما جدا، إن لم تكن الأهمّ، لإسرائيل في أوروبا"، مضيفا أن البلدين "يدعمان بعضهما في مشاريع مختلفة".

المصدر : الجزيرة + وكالات