فورين بوليسي: كيف تسيطر الحكومات على الإنترنت دون تسلط؟

People use computers in an internet cafe in Beijing, China, 27 January 2015. China internet officials on 27 January 2015 defended its efforts to block virtual private networks (VPN), which are used to get around the country's strict internet controls. VPNs encrypt and reroute internet traffic past the national firewall to access more than 2,700 blocked websites including Gmail, Facebook and Youtube, websites of several human rights organizations, as well as some media
الأمن الإلكتروني يقود العديد من البلدان نحو نهج أكثر استبدادا بالإنترنت (الأوروبية)

يتحدث الكاتب جوستين شيرمان في مقال نشرته مجلة فورين بوليسي الأميركية، عن كيفية تنظيم الإنترنت على المستوى الحكومي والأهلي دون فرض قوانين رقابة استبدادية.

ويضيف شيرمان -وهو باحث في سياسة الأمن الإلكتروني في مؤسسة نيو أميركا، وزميل في مركز ديوك للقانون والتكنولوجيا- أنه يمكن للنموذج البريطاني الخاص بتصفية البيانات بدلا من المحتوى، أن يوفر حماية للمواطنين مع الحفاظ على الإنترنت المفتوح.

ويقول الكاتب إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع في 16 نوفمبر/تشرين الثاني قانون "الأمن الإلكتروني وأمن هيئة البنية التحتية لعام 2018″، لإنشاء وكالة الأمن الإلكتروني في وزارة الأمن الداخلي (سي آي إس أي).

ويضيف أن هذا التغيير يهدف إلى تعزيز دفاعات الولايات المتحدة ضد التهديدات المادية والرقمية للبنية التحتية الحيوية.

ويقول إن أسباب إنشاء هذه الوكالة لا تعد غامضة، فالديمقراطيات تدرك بشكل متزايد أنها لا تستطيع الاعتماد كليا على السوق غير الخاضعة للتنظيم لحماية المواطنين أو حتى الشركات من الأضرار الإلكترونية.

‪كيف يمكن مواجهة التهديدات مع الحفاظ على الإنترنت مجانيا ومفتوحا؟‬  (غيتي إيمجيز)‪كيف يمكن مواجهة التهديدات مع الحفاظ على الإنترنت مجانيا ومفتوحا؟‬ (غيتي إيمجيز)

إستراتيجيات الإنترنت
ويتساءل الكاتب عن كيفية مواجهة التهديدات الحالية مع الحفاظ على الإنترنت مجانيا ومفتوحا.

ويقول إن إستراتيجيات الإنترنت الديمقراطية تواجه توترات تحتاج إلى حل، بما في ذلك الحاجة إلى إيجاد توازن بين الانفتاح الكلي للشبكة والتحكم الكامل في الشبكة الذي يعد نموذجا استبداديا.

ويشير الكاتب إلى أن انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2016 وغيرها من عمليات الانتخابات في جميع أنحاء أوروبا، عانت من التدخلات والفوضى في هذا السياق.

ويرى أن الأمن الإلكتروني يقود العديد من البلدان نحو نهج أكثر استبدادا بالإنترنت.

ويشير إلى أن الأشهر الستة الماضية شهدت إقرارا أو اقتراحا للعديد من القوانين الصارمة باسم تخفيف الضعف ومكافحة الجريمة الإلكترونية، كما اعتمدت بعض الدول سياسات تثير القلق.

النموذج البريطاني
ويعود الكاتب إلى النموذج البريطاني، ويقول إن بريطانيا تقول في هذا السياق إنه لا ينبغي أن يُتوقع من مواطنيها والشركات الصغيرة معالجة تهديدات الأمن الإلكتروني بأنفسهم.

ويقول شيرمان إن نهج بريطانيا يقدم فلسفة مثيرة للاهتمام إزاء أدوار الحكومات ومسؤولياتها تجاه الأمن الإلكتروني داخل حدودها.

ويضيف أنه يمكن للحكومات ممارسة بعض التأثير على الإنترنت داخل حدودها دون أن تكون مستبدة، وذلك إذا كانت تتصرف بطريقة تحمي المواطنين من تهديدات الأمن الإلكتروني، مثل سرقة الهوية أو قرصنة الحاسب، شريطة أن تكون هذه الإجراءات مدعومة بقوانين وإجراءات ديمقراطية تمنع إساءة استخدام السلطة.

وبحسب الكاتب، يتبنى مركز الأمن القومي في بريطانيا مجموعة من إجراءات الدفاع الإلكتروني الجديدة، مثل بروتوكول أمن البريد الإلكتروني الحكومي، إلى جانب آليات جديدة لتصفية نظام أسماء النطاقات، وذلك لوقف الهجمات قبل أن تقترب حتى من المستخدمين النهائيين.

ويقول الكاتب إن الحكومة البريطانية عززت بروتوكول بوابة حماية الحدود الذي يدير حركة المرور على الإنترنت في جميع أنحاء العالم، وكذلك نظام "إس إس7" لجعل إعادة توجيه حركة المرور الضارة أكثر صعوبة.

ويرى الكاتب أن هذه السياسات جزء من الدفاع الإلكتروني الأكبر في بريطانيا، حيث تسهم في تقليل أكثر أشكال هجمات التصيد شيوعا، وتصفية العناوين غير الصالحة، ومنع النشاط الضار عبر الإنترنت، وكل هذا بحسب إستراتيجية البلاد الوطنية للأمن الإلكتروني 2016-2021.

المصدر : الجزيرة + فورين بوليسي

حول هذه القصة

للقصة بقية- ابتزاز وقرصنة وتجسس.. هل أصبحت الحروب رقمية؟

ناقشت حلقة (2019/2/18) من برنامج “للقصية بقية” خطورة استخدام سلاح التجسس على معلومات سياسيين ودبلوماسيين كأداة حرب مكملة للصراع العسكري والحروب التقليدية، وتساءلت عن سبل الوقاية من الهجمات السيبرانية.

Published On 18/2/2019
epa05736581 President Donald J. Trump salutes from the reviewing stand during the Inaugural Parade after he was sworn in as the 45th President of the United States in Washington, DC, USA, 20 January 2017. Trump won the 08 November 2016 election to become the next US President. EPA/JUSTIN LANE

تساءلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن كيفية الرد على الحرب السيبرانية الروسية، وذلك بشأن تدخل موسكو المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2016، ويجيب قارئ بضرورة اتخاذ ترمب خطوة جدية.

Published On 15/2/2018
المزيد من اتصالات
الأكثر قراءة