رئيس الأركان الإيراني: السعودية والإمارات تحولان حدودنا لمناطق للإرهابيين

Iranians carry the coffins of members of Iran's elite Revolutionary Guards, who were killed by a suicide car bomb, at Isfahan airport, Iran February 14, 2019. Morteza Salehi/Tasnim News Agency/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY
الحرس الثوري الإيراني أعلن اعتقال خلية مسؤولة عن هجوم زاهدان (رويترز)

أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه اعتقل الخلية التي جهزت وزرعت السيارة المفخخة المستخدمة في هجوم زاهدان، بينما اتهم رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقري السعودية والإمارات بالعمل على تحويل الحدود الإيرانية مع باكستان إلى مناطق خاضعة للإرهابيين.

وأضاف باقري أن "استمرار دعم السعودية والإمارات للإرهاب في باكستان سيقابل بضرب مراكز الارهاب أينما وُجدت".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن باقري قوله:"إذا استمرت أنشطة مراكز التدريب ومواقع الجماعات الإرهابية في باكستان لأي سبب من الأسباب، فإن إيران، تري من حقها المشروع والدولي وفقا لميثاق الأمم المتحدة، أن تتدخل فورا إذا لزم الأمر لمواجهة هذه البؤر الإرهابية".

وتابع: "تم إنشاء قواعد سرية وشبه سرية من قبل الجماعات الإرهابية في باكستان، وجري تدريبها وتجهيزها وتنظيمها من قبل السعودية والإمارات لخلق حالة من عدم الأمن والاستقرار داخل إيران".

وقال باقري إن "المحادثات مع المسؤولين السياسيين والعسكريين الباكستانيين، بدأت بشكل جدي بعد الحادث الإرهابي الذي وقع مؤخرا، حيث جاء فريق من المسؤولين إلي إيران، وتتواصل المحادثات مع القيادة الباكستانية".

وأضاف: "طلبنا من السلطات الباكستانية، إما تقوم هي بنفسها بتطهير مناطق  تواجد الجماعات الإرهابية أو السماح للقوات الإيرانية بالدخول إلي الميدان ومواجهة هذه الجماعات".

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن بلاده تتوقع أن تتخذ باكستان الخطوات الضرورية لتأمين الحدود مع إيران، بعد هجوم على الحرس الثوري الإيراني قتل فيه 27 شخصا.

وتدعي إيران أن الهجوم تم التخطيط له وتنفيذه من داخل باكستان، وهو ما نفته إسلام أباد وأدانت العنف في إيران وعرضت التعاون.

وأكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف استعداد بلاده للتعاون بشأن أمن الحدود ومواجهة الإرهاب.

وكانت الخارجية الإيرانية قد استدعت السفيرة الباكستانية في طهران احتجاجا على الهجوم الذي استهدف قبل أيام حافلة للحرس الثوري. ودعت طهران، إسلام آباد لتحديد الذين يقفون وراء العملية بسرعة واعتقالهم والتعامل مع مواقعهم داخل باكستان. 

في المقابل، شن وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير هجوما عنيفا على إيران خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي.

وعلق الجبير على سؤال وُجّه للوزير الباكستاني عن تداعيات هجوم زاهدان بالقول إنه "لا يحق لدولة أجمع العالم على أنها تدعم الإرهاب أن تتهم آخرين بالإرهاب".

وأضاف الجبير أن "إيران تدعم الإرهاب متمثلا في حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن، وتهرب الأسلحة إلى عدة جماعات إرهابية، وتتدخل في شؤون الدول، وتؤوي أحد أبناء أسامة بن لادن".

وقال الجبير إن بلاده ستواصل فضح النظام الإيراني الذي يواجه ضغوطا متزايدة من شعبه.

قتلى بباكستان
وتأتي هذه التصريحات في قوت قُتل فيه ستة جنود باكستانيين في هجومين مسلحين على قوات أمن بإقليم بلوشستان الواقع على الحدود مع إيران.

ونقلت وكالة أنباء أسوشتد برس عن ضابط بالشرطة المحلية أن أربعة جنود قتلوا عندما فتح مسلحون النار على قوات أمن في بلدة تورتات، وقتل جنديان آخران في هجوم مماثل ببلدة لورالي. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين حتى الساعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Iranians carry the coffins of members of Iran's elite Revolutionary Guards, who were killed by a suicide car bomb, at Isfahan airport, Iran February 14, 2019. Morteza Salehi/Tasnim News Agency/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY

استدعت الخارجية الإيرانية اليوم السفيرة الباكستانية في طهران رفعت مسعود احتجاجا على الهجوم الذي استهدف حافلة للحرس الثوري في زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران على الحدود مع باكستان.

Published On 17/2/2019
Pakistani Prime Minister Imran Khan in Saudi Arabia- - JEDDAH, SAUDI ARABIA - SEPTEMBER 19: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT -

في تغير لموقفه المتصلب الذي كان يتبناه قبل الوصول إلى سدة الحكم، اختار رئيس الوزراء الباكستاني الجديد عمران خان السعودية لتكون أول دولة يتوجه إليها في زيارة رسمية.

Published On 20/9/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة