بسبب تصريحات مسيئة لبولندا.. إلغاء اجتماع دول أوروبية مع إسرائيل

بسبب تصريحات مسيئة لبولندا.. إلغاء اجتماع دول أوروبية مع إسرائيل

رئيس وزراء بولندا (يسار) بصحبة نتنياهو في وارسو (غيتي)
رئيس وزراء بولندا (يسار) بصحبة نتنياهو في وارسو (غيتي)

نقلت وكالة الأنباء التشيكية عن رئيس الوزراء أندريه بابيش قوله إن اجتماعا لدول مجموعة "فيشغراد" -وهي أربع دول وسط أوروبا- كان من المقرر أن يبدأ اليوم الاثنين في إسرائيل ألغي بعد انسحاب بولندا.

ونقلت الوكالة عن بابيش قوله إن مناقشات ثنائية ستجرى بدلا من ذلك، وقد يحدد موعد آخر للقمة يكون في النصف الثاني من العام الجاري.

ومن جهته أعلن رئيس وزراء بولندا ماتوش مورافيتسكي الاثنين إلغاء المشاركة في القمة المذكورة، واصفا تعليقات وزير خارجية إسرائيل حول دور بولندا خلال محرقة اليهود بأنها "عنصرية".

وقال مورافيتسكي "كلام وزير خارجية إسرائيل عنصري وغير مقبول (...) من الواضح أن وزير خارجيتنا (ياتسك) شابوتوفيتش لن يذهب إلى القمة" بعد أن اتهم الوزير الإسرائيلي البولنديين بأنهم معادون لليهود.

وكانت وارسو أعلنت الأحد أن رئيس الوزراء لن يتوجه إلى إسرائيل للمشاركة بهذا الاجتماع لمجموعة فيشغراد التي تضم المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا.

ويأتي قرار بولندا ردا على تصريحات أدلى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تتمحور حول دور البولنديين في المحرقة.

ولم تنته القضية عند هذا الحد. فقد قال ميهال دفورشيك مدير مكتب مورافيتسكي للإذاعة الرسمية الاثنين إن زيارة وزير الخارجية باتت تشكل الآن "علامة استفهام كبيرة" بسبب تصريحات نظيره الإسرائيلي إسرائيل كاتس.

وقال كاتس الأحد لقناة "إي 24" الإسرائيلية "إن عددا من البولنديين تعاونوا مع النازيين، وكما قال (رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق) إسحق شامير: البولنديون يرضعون معاداة السامية مع حليب أمهاتهم".

وأوضح دفورشيك "الوضع تغير أمس. واجهنا إعلانا معيبا من وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد، مشاركة ممثلي الدولة البولنديين بالقمة تصبح علامة استفهام كبيرة جدا".

المصدر : رويترز