اليمن.. اتفاق على إعادة الانتشار بالحديدة لتسهيل دخول المساعدات

اليمن.. اتفاق على إعادة الانتشار بالحديدة لتسهيل دخول المساعدات

الاتفاق حصل برعاية أممية لتسهيل دخول المساعدات الإنسانية (رويترز-أرشيف)
الاتفاق حصل برعاية أممية لتسهيل دخول المساعدات الإنسانية (رويترز-أرشيف)

اتّفقت الحكومة اليمنية مع جماعة الحوثي على المرحلة الأولى من إعادة الانتشار المتبادل في مدينة الحديدة، في تحوّل وصفته الأمم المتحدة الأحد بالتقدّم المهم.

وتنصّ هذه المرحلة الأولى -التي تعتبر بندا رئيسا في اتّفاق وقف إطلاق نار مبرم في أوائل ديسمبر/كانون الأول في السويد- على انسحاب دفعة أولى من المقاتلين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بهدف تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية إلى اليمن، وهو يشكّل شريان حياة لملايين اليمنيين.

وقد جرت المفاوضات برعاية الجنرال الدانماركي المتقاعد مايكل لوليسغارد رئيس اللجنة المكلّفة بمراقبة تنفيذ اتفاق الانسحاب ووقف إطلاق النار في الحديدة، والتي تضمّ ممثلين عن الحكومة والحوثيين.

وذكر بيان أصدره مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة "أن الطرفين توصلا إلى اتفاق بشأن المرحلة الأولى من إعادة الانتشار المتبادل للقوات".

وقال بيان الأمم المتحدة إن الجانبين اتفقا أيضا "من حيث المبدأ" على المرحلة الثانية التي تتطلب انسحاب قوات الطرفين بالكامل من محافظة الحديدة وفقا لخطة الأمم المتحدة.

ويسيطر الحوثيون على معظم المراكز الحضرية في اليمن، في حين تسيطر حكومة هادي المتمركزة في مدينة عدن الجنوبية الساحلية على بعض البلدات الساحلية الغربية.

وأدى الخلاف بشأن السيطرة على الحديدة إلى التأخر في إقامة الممرات الإنسانية اللازمة للوصول إلى ملايين اليمنيين الذين يواجهون المجاعة.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الثلاثاء جلسة للاستماع إلى تقرير مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

المصدر : وكالات