الغنوشي لا يستبعد تغيير حكومة الشاهد قبل الانتخابات

الغنوشي لا يستبعد تغيير حكومة الشاهد قبل الانتخابات

الغنوشي قال إن النهضة تتشاور مع جميع الأطراف بشأن بقاء حكومة الشاهد حتى الانتخابات المقبلة (رويترز)
الغنوشي قال إن النهضة تتشاور مع جميع الأطراف بشأن بقاء حكومة الشاهد حتى الانتخابات المقبلة (رويترز)

لم يستبعد رئيس حركة النهضة في تونس راشد الغنوشي إمكانية تغيير حكومة يوسف الشاهد قبل إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة أواخر 2019.

وقال الغنوشي إن حركة النهضة (أكبر قوة في البرلمان بـ68 نائبا من أصل 217) في تشاور مع كل الأطراف بشأن ما إذا كانت الحكومة القائمة اليوم ستقود البلاد إلى الانتخابات أو إجراء تغيير حكومي وتشكيل حكومة تكنوقراط أو حكومة انتخابات لتأمين الاستحقاق الانتخابي، متابعا أنها "فرضية غير مستبعدة".

وكانت حركة النهضة من الداعمين لفكرة الاستقرار الحكومي أو التعديل الجزئي عليها، في الوقت الذي كانت فيه أحزاب أخرى مثل حزب نداء تونس (41 نائبا) تدعو إلى تغير الحكومة بما في ذلك إقالة رئيسها يوسف الشاهد.

وشدد الغنوشي قبل أشهر على حاجة البلاد إلى الاستقرار الحكومي وتحسين الأداء في المجالين الاقتصادي والاجتماعي ومكافحة الفساد "على أن تلتزم الحكومة بالتفرغ الكامل لتنزيل (لتنفيذ) بنود وثيقة قرطاج" (المحددة للأوليات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة).

وفي مايو/أيار الماضي أعلن نداء تونس في بيان أن "الحكومة الحالية تحولت إلى عنوان أزمة سياسية ولم تعد حكومة وحدة وطنية".

ولم تحدد رسميا بعد آجال الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة في تونس، لكن رئيس هيئة الانتخابات في تونس نبيل بفون قال في تصريحات سابقة إن الهيئة بصدد إعداد مواقيت الانتخابات المقبلة.

ومن المرجح تنظيم التشريعية في أحد أيام الآحاد من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في حين ستكون الرئاسية أحد أيام الآحاد من نوفمبر/تشرين الثاني التالي له.

المصدر : وكالة الأناضول