طهران تستدعي سفيرة باكستان على خلفية هجوم زاهدان

من مراسم تشييع القتلى (رويترز)
من مراسم تشييع القتلى (رويترز)

استدعت الخارجية الإيرانية اليوم الأحد السفيرة الباكستانية في طهران رفعت مسعود احتجاجا على الهجوم الذي استهدف قبل أيام حافلة للحرس الثوري في زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران على الحدود مع باكستان.

وقدمت الخارجية الإيرانية إلى السفيرة اعتراض طهران الشديد على تزايد العمليات الإرهابية على الحدود المشتركة للبلدين، ودعت إسلام آباد إلى تحديد من يقفون وراء العملية بسرعة واعتقالهم والتعامل مع مواقعهم داخل باكستان.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إنه تم مطالبة "السلطات الحكومية والعسكرية في باكستان بالتعامل مع المجاميع الإرهابية ومقارها وأماكن استقرارها في المناطق الحدودية بين البلدين بكل قوة وحزم".

من جهته، أفاد مراسل الجزيرة بأن وفدا باكستانيا خاصا سيصل إلى طهران اليوم لبحث تداعيات هجوم زاهدان الأمنية والسياسية، في حين أكدت وزارة الخارجية الباكستانية استعدادها للتعاون بشأن أمن الحدود ومواجهة الإرهاب.

وسبق أن أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني اليوم أن على الحكومة الباكستانية أن "تتحمل المسؤولية تجاه هذا الحادث الذي خططت له ونفذته مجموعة إرهابية انطلاقا من أراضيها".

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن الأسبوع الماضي مقتل 27 شخصا وإصابة 13 آخرين جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حافلة تقل مجموعة من عناصر الحرس في محافظة سيستان وبلوشستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة