طالبان تؤجل لقاءها مع المبعوث الأميركي.. فهل ستجتمع مع بن سلمان بباكستان؟

طالبان عزت تأجيل لقائها مع الموفد الأميركي لوجود بعض أعضاء وفدها في القائمة الأممية السوداء (رويترز)
طالبان عزت تأجيل لقائها مع الموفد الأميركي لوجود بعض أعضاء وفدها في القائمة الأممية السوداء (رويترز)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية تأجيل اللقاء الذي كان مقررا مع المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، بينما تتضارب الأنباء بشأن لقاء مقرر لها مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في إسلام آباد.

وقالت الحركة إن لقاءها مع المبعوث الأميركي تأجل بسبب عدم تمكن وفدها من السفر لوجود أسماء منه في القائمة السوداء للأمم المتحدة.

وفي حين أعلن رسميا تأجيل هذا اللقاء، ما زال الغموض يلف لقاءين آخرين أعلنت مصادر باكستانية خلال الأيام الأخيرة عقدهما مع وفد الحركة، أحدهما مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، والثاني مع ولي العهد السعودي.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر مقرب من حركة طالبان أفغانستان قوله إن الحكومة الباكستانية طلبت من الحركة الاجتماع بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأضاف المصدر أن السعودية مستاءة من موقف طالبان تجاهها، وأن الحكومة الباكستانية أكدت أهمية الدور السعودي، وطلبت من الحركة مراعاة دورها مستقبلا.

وأكد المصدر أن لجنة المفاوضات في طالبان تناقش الطلب الباكستاني بشأن لقاء طالبان مع بن سلمان في باكستان.

ولكن وكالة رويترز نقلت عن قائد كبير من طالبان في قطر إن الحركة لم تتخذ قرارا بشأن اللقاء بولي العهد السعودي.

وقال ممثل طالبان "في الحقيقة، الاجتماع مع الأمير محمد ليس مخططا له حتى الآن، لكن بإمكاننا مناقشة ذلك أثناء وجودنا في إسلام آباد".

معارضة
وقبل إعلان طالبان تأجيل لقائها مع المبعوث الأميركي، قال مصدر مقرب منها إن رئيس المكتب السياسي لطالبان في قطر الملا عبد الغني برادر يعارض عقد الاجتماع مع المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل أو اللقاء برئيس الوزراء الباكستاني.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن مفاوضين من الحركة سيجتمعون مع مفاوضين أميركيين في 18 من فبراير/شباط في العاصمة الباكستانية إسلام آباد في إطار دبلوماسية متسارعة تهدف لإنهاء الحرب المستمرة في أفغانستان منذ 17 عاما.

وستكون المحادثات قبل أسبوع من مفاوضات مقررة سابقا بين الجانبين في قطر في 25 من فبراير/شباط. وقال مجاهد إن محادثات قطر ستعقد أيضا في موعدها.
وأضاف أن مفاوضي طالبان سيجتمعون أيضا مع رئيس وزراء باكستان عمران خان لإجراء "مناقشات شاملة حول العلاقات الباكستانية الأفغانية".

ولعبت باكستان دورا حيويا بشكل متزايد في محادثات السلام الأفغانية التي اكتسبت زخما في الشهور الأخيرة، وسط رغبة أميركية متنامية لسحب قواتها من البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استبقت سلطات باكستان زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بوضع خطط لفرض قيود مشددة على مواقع التواصل الاجتماعي والتظاهر، تحسبا لاحتجاجات مناهضة له متعلقه باغتيال جمال خاشقجي والحرب باليمن.

16/2/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة