بعد مقتل شاب بأحداث أمنية.. الأردن يعطل الدراسة في عجلون

الاحتجاجات استمرت بعجلون على خلفية مقتل صقر (مواقع التواصل)
الاحتجاجات استمرت بعجلون على خلفية مقتل صقر (مواقع التواصل)

كما قرر عبد الله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية (حكومية) تعليق الدوام في كلية عجلون الجامعية اليوم، بحسب المصدر نفسه.

وتجدد مساء السبت إطلاق النار بمدينة عنجرة، شمالي الأردن، من قبل محتجين على خلفية مقتل شاب إثر "مشاجرة" الجمعة مع الأمن.

وأفادت قناة "المملكة" عبر موقعها الإلكتروني أن إطلاق نار عشوائيا في الهواء تجدد بالمدينة بعد انتهاء اجتماع للمحتجين، وذلك كنوع من التعبير عن الاحتجاج.

بدوره نقل موقع "مدار الساعة" عن شهود قولهم إن أهالي عنجرة التابعة لعجلون رفضوا التهدئة في اجتماع عقد بينهم مساء السبت، متهمين الأجهزة الأمنية بإطلاق النار نحو أبنائهم.

ولفت المصدر إلى أن الأهالي حددوا مطلبهم الرئيس بالكشف عن مطلقي الرصاص الذي أدى إلى مقتل صقر الزغول (21 عامًا) وإصابة آخرين.

كما طالبت العشيرة بأن يتحمل جهاز الأمن العام مسؤولياته، وبجميع الحقوق القانونية والعشائرية المترتبة على الحادث، فضلًا عن نقل وإقالة جميع قادة الأجهزة الأمنية في عجلون من أمن عام ودرك.

وفي وقت سابق، ذكر بيان للأمن العام أن الشجار بدأ عندما أوقف طاقم للأمن والدرك سيارة عمومية داخلها شخصان، وطلب منهما إبراز الهوية الشخصية، فرفضا ذلك وقاوما عناصر الدورية، كما اتصلا بمجموعة من أقاربهما الذين حضروا وتهجموا على الدورية بالحجارة.

وأضاف البيان أن قوات الأمن حاولت تفريق المجموعة بالغاز المدمع واقتادت الشخصين إلى المركز الأمني، وأن المجموعة "واصلت إثارة الشغب واستهداف القوة الأمنية بالرصاص من أسلحة رشاشة بصورة مباشرة من داخل منطقة حرجية".

وقال الأمن العام إن أربعة جرحى سقطوا بصفوف الأمن، وتضررت إحدى المركبات الأمنية، و"ورد بعد ذلك بلاغ بإسعاف شخصين مصابين بأعيرة نارية مجهولة المصدر للمستشفى، وما لبث أحدهما أن فارق الحياة، وجرى تحويل جثته للطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة" ولا زال الشخص الآخر قيد العلاج.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة