مجلس اللوردات البريطاني يطالب بتعليق بيع السلاح للسعودية

LONDON, ENGLAND - OCTOBER 31: The House of Lords chamber sits in session after Norman Fowler, the Lord Speaker delivered a report to members at the Houses of Parliament on October 31, 2017 in London, England. The report into the future of the upper chamber has recommended that the House of Lords should be reduced in size by a quarter to no more than 600 members. (Photo by Dan Kitwood - WPA Pool / Getty Images)
جلسة لمجلس اللوردات البريطاني (غيتي-أرشيف)

قالت لجنة العلاقات الدولية في مجلس اللوردات البريطاني إن بريطانيا تخالف القانون الدولي ببيع أسلحة للسعودية، وطالبت بتعليق بعض تراخيص التصدير على الفور.

وقالت لجنة العلاقات الدولية إن من المحتمل جدا أن تكون الأسلحة التي تبيعها المملكة المتحدة للسعودية سببا في وقوع خسائر كبيرة في صفوف المدنيين باليمن.

وكان حزب العمال المعارض دعا إلى تعليق جميع مبيعات الأسلحة البريطانية إلى الرياض بسبب الصراع في اليمن، لكن حكومة المحافظين بقيادة تيريزا ماي جادلت بأنها متماشية مع القانون الإنساني الدولي، لتعلن لجنة العلاقات الدولية في مجلس اللوردات اليوم أن الحكومة على الجانب الخطأ من القانون.

وقال مصدر في شركة إيرباص أمس الجمعة إن قرار ألمانيا وقف صادرات السلاح للسعودية يمنع بريطانيا من استكمال بيع 48 مقاتلة من طراز "يوروفايتر تايفون" للرياض، وقد يؤجل صفقات محتملة لبيع أسلحة أخرى مثل طائرة النقل العسكرية من طراز "أي400 إم".

وقبل أسبوعين، كشفت صحيفة إندبندت أن مسؤولين بوزارة التجارة البريطانية ظلوا يعقدون اجتماعات رفيعة المستوى مع نظرائهم السعوديين لبحث صفقات أسلحة مع السعودية، وأن آخر هذه الاجتماعات تزامن مع إدانة وزير الخارجية جيريمي هنت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي "بأقوى العبارات الممكنة" في خطاب بالبرلمان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المعارضة الإسبانية ترفض بيع السلاح للسعودية

ارتفعت الدعوات الأوروبية المطالبة بإيقاف تجارة الأسلحة مع السعودية، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لتتحول هذه الدعوات إلى واحدة من أبرز الأجندات التي تشغل الاتحاد الأوروبي حاليا.

Published On 26/10/2018
المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة