وزير خارجية قطر: السلام بالشرق الأوسط يستدعي حلولا عادلة

الوزير القطري دعا إلى آلية إقليمية للحوار لا تقصى أحدا (رويترز)
الوزير القطري دعا إلى آلية إقليمية للحوار لا تقصى أحدا (رويترز)

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط يجب أولا إيجاد حلول عادلة ودائمة لإنهاء الأزمات في هذه المنطقة، وأولاها القضية الفلسطينية.

وأضاف وزير الخارجية القطري في تغريدة على موقع تويتر، أنه يجب إيجاد آلية إقليمية شاملة لا تقصي الحوار بشأن قواعد الأمن المشترك، وفق ما ورد في التغريدة.

وكان الوزير القطري أكد في تغريدات نشرها مطلع الشهر الحالي خلال محادثات أجراها في واشنطن؛ ضرورة إيجاد حلول عادلة لقضايا المنطقة، وترك الازدواجية في معالجتها.

وأكد حينها أن مثل هذه الحلول العادلة، فضلا عن محاسبة مجرمي الحرب وممارسي إرهاب الدولة؛ من شأنه إلحاق هزيمة دائمة بالتنظيمات الإرهابية ومنع ظهورها مجددا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بحث وزير الخارجية القطري مع مسؤولين بالإدارة الأميركية وأعضاء بالكونغرس العلاقات الإستراتيجية بين قطر والولايات المتحدة، ومفاوضات السلام بأفغانستان، وفلسطين، ومكافحة الإرهاب وتمويله، وقال إن الدوحة تثمن علاقاتها مع واشنطن.

تضغط إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أصدقائها العرب السُّنة لتأسيس تحالف إقليمي عسكري يعرف باسم "تحالف الشرق الأوسط الإستيراتيجي" (ميسا)، ويطلق عليه رمزيا "الناتو العربي".

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة