تنظيم الدولة يقاتل في الكيلومتر الأخير بسوريا

مسلحون من قوات سوريا الديمقراطية يتمركزون قرب بلدة الباغوز الحدودية مع العراق(رويترز)
مسلحون من قوات سوريا الديمقراطية يتمركزون قرب بلدة الباغوز الحدودية مع العراق(رويترز)

يدافع تنظيم الدولة الإسلامية بشراسة عن آخر مناطق سيطرته في سوريا في وجه هجوم لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، إذ يتحصن في أنفاق ويشن هجمات انتحارية في أجزاء من بلدة الباغوز الحدودية مع العراق.

وقال المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور شرقي سوريا عدنان عفرين إن مقاتلي تنظيم الدولة محاصرون حاليا داخل كيلومتر مربع من المنازل، بالإضافة إلى مخيم جنوب بلدة الباغور التابعة لريف دير الزور الشرقي.

وأضاف عفرين لوكالة الصحافة الفرنسية أن هناك معارك طاحنة بين مسلحي قوات سوريا وتنظيم الدولة، وأن الأخير "يبدي مقاومة لا يستهان بها".

وترجح قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- وجود ألف مقاتل لتنظيم الدولة بين رجال ونساء داخل الباغوز، من دون توفر معلومات عن عدد المدنيين. وتتقدم القوات المهاجمة ببطء داخل البلدة، وأشار عفرين إلى أن وجود أنفاق تجعل تقدم الهجوم بطيئا.

هجمات انتحارية
ولفت عفرين إلى أن "هناك الكثير من الانتحاريين الذين يقتحمون مناطق قواتنا على متن سيارات ودراجات مفخخة"، وقد تعرضت قوات سوريا الديمقراطية يوم الثلاثاء لهجومين نفذتهما "انتحاريتان" فجرتا نفسيهما.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قائد ميداني في مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية أن مقاتلي تنظيم الدولة يقاتلون حتى الموت، ويستغلون وجود المدنيين في البلدة من أجل التحرك بين نقاطهم لإبعاد استهدافهم من طائرات التحالف الدولي.

وأضاف القائد الميداني أن مجموعة من مسلحي التنظيم حاولت الاقتراب من الحدود العراقية، غير أن مدفعية الجيش العراقي استهدفت تحركهم.

يذكر أن تنظيم الدولة الذي أعلن عام 2014 إقامة "دولة للخلافة" على مساحات واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق، تكبد خسائر ميدانية كبيرة في العامين الأخيرين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي هزيمة تنظيم الدولة، مضيفا أن بلاده ستسحب قواتها من سوريا بعد إنجاز مهمتها. ويقدر عدد القوات الأميركية ألفي جندي، أغلبهم من القوات الخاصة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قصفت طائرات للتحالف بقيادة الولايات المتحدة آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية شرقي سوريا، في حين فر مئات المدنيين من المعقل المحاصر مع مواصلة مقاتلين تدعمهم واشنطن حملتهم للسيطرة على المنطقة.

12/2/2019
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة