تقرير حكومي: عشرات القتلى ومئات الجرحى بالحديدة بعد اتفاق السويد

جريح من الحديدة يتلقى العلاج في عدن (غيتي)
جريح من الحديدة يتلقى العلاج في عدن (غيتي)

كشف تقرير حكومي يمني عن مقتل 76 مدنيا وإصابة أكثر من 490 منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية غرب اليمن، في ديسمبر/كانون الأول الماضي. بينما دعا رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي لوضع تواريخ محددة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية عن تقارير حكومية أن خروق الحوثيين بلغت 1112 خرقاً بمحافظة الحديدة، منذ سريان الهدنة في ديسمبر/كانون الأول وحتى التاسع من الشهر الجاري، مؤكدة استمرار جماعة الحوثي في تعزيز مواقعها الدفاعية عبر زراعة الألغام وحفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية.

واتهمت الوكالة الحوثيين بمحاولة استفزاز قوات الجيش الوطني والتحالف العربي، في تعمد واضح منها لإفشال اتفاق ستوكهولم.

في المقابل، قال عضو الوفد المفاوض للحوثيين سليم المغلّس إن مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث تلقى ردا إيجابيا من جماعته خلال زيارته الأخيرة إلى صنعاء بشأن مقترح إعادة الانتشار بالحديدة.

من جانب آخر، دعا الرئيس اليمني لدى استقباله غريفيث أمس الثلاثاء لوضع تواريخ محددة لتنفيذ خطوات اتفاق ستوكهولم والالتزام بها وممارسة الضغط الأممي والدولي تجاه من يعرقل التنفيذ، واعتبر هادي أن تنفيذ اتفاق الحديدة يمثل اللبنة الأولى لإرساء معالم السلام وبناء الثقة المطلوبة.

وقال غريفيث إنه يعمل على إخلاء الموانئ وفتح الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر بالحديدة وتنفيذ خطوات اتفاق ستوكهولم كاملة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإنسانية وملف الأسرى والمعتقلين، وإن النتائج ستعرض على مجلس الأمن في الإحاطات القادمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات