السعودية تسحب قواتها من مواقع بالمهرة بسبب رفض الأهالي

السعودية تسحب قواتها من مواقع بالمهرة بسبب رفض الأهالي

أبناء المهرة سبق أن احتجوا ضد الوجود السعودي بالمحافظة (الجزيرة-أرشيف)
أبناء المهرة سبق أن احتجوا ضد الوجود السعودي بالمحافظة (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر محلية في محافظة المهرة اليمنية إن القوات السعودية سحبت وحداتها من الموقع العسكري الجديد لها في مديرية حوف بالمحافظة، بعد رفض أهالي المنطقة وجود أي قوات لا تخضع للسلطة المحلية بالمديرية.

وكانت مديرية حوف شهدت توترا ملحوظا خلال اليومين الماضيين عقب اقتحام القوات السعودية المبنى القديم للسلطة المحلية لاستحداث موقع عسكري جديد، دون التنسيق مع السلطات، ودون علمها.

وهددت السلطات التعليمية في المنطقة بإيقاف الدراسة، كما أعلن شيوخ وأعيان المديرية رفضهم القاطع لاستحداث أي وجود عسكري لا يخدم مصلحة أبناء حوف، حسب قولهم.

وكان الوكيل السابق لمحافظة المهرة اليمنية الشيخ علي سالم الحريزي دعا أبناء المحافظة، نهاية الشهر الماضي، إلى الدفاع عن أرضهم ولو بقوة السلاح إذا رفضت القوات السعودية المغادرة، واتهم القوات السعودية بالتحكم في منافذ المحافظة.

وسبق لمسؤولين محليين في محافظة المهرة أن حذروا قبل ثلاثة أيام من خطورة تشكيل مليشيا خارج أجهزة الدولة يسعى لتشكيلها المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.

وقال وكيل المحافظة لشؤون الشباب بدر كلشات المهري إن المجلس الانتقالي في المهرة يسعى لتكوين قوات أحزمة أمنية ونخبة مهرية، كتلك التي في عدن والمكلا وشبوة.

وأكد المهري أن المجلس فتح باب التسجيل للالتحاق بالمعسكرات، وينسق مع "عناصر متطرفة" للقيام بأعمال عدّها إرهابية مسلحة.

واعتبر أن هذه القوات تهدف إلى إشعال صراعات لا تنتهي ونشر العنف المسلح، إضافة إلى تقويض شرعية الدولة والمؤسسات الأمنية والعسكرية، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات