"رد سجون" و"بعلّمك معنى الرجولة".. اشتعال الصراع بين عمرو أديب وعلاء مبارك

"رد سجون" و"بعلّمك معنى الرجولة".. اشتعال الصراع بين عمرو أديب وعلاء مبارك

اشتعلت المبارزة الكلامية بين علاء مبارك نجل الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والإعلامي المقرب من السلطات المصرية عمرو أديب، على خلفية نشر علاء مبارك مقطعا يسخر من تحول الإعلامي الشهير بين تأييد مبارك والثناء عليه عندما كان رئيسا، والهجوم الحاد عليه حاليا.

رد سجون
ولم يعلق عمرو أديب على الفيديو على الفور، رغم أنه معروف بنشاطه الواسع على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وتفاعله واشتباكه مع الأحداث والمتابعين، لكنه استغل برنامجه التلفزيوني مساء أمس الاثنين في شن هجوم حاد على علاء مبارك، حيث سأله عن مصدر أمواله في سويسرا، مؤكد أنه سيواصل تذكير المصريين يوميا بهذه الأموال.

وانفعل عمرو أديب ليخاطب علاء مبارك قائلا بالعامية المصرية "مش على آخر الزمن واحد رد سجون هيعلمنا الأدب"، في إشارة إلى القضايا التي لاحقت مبارك ونجليه جمال وعلاء بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

معنى الرجولة
المعركة الكلامية أثارت ردود فعل واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ليتصدر وسمان باسم علاء مبارك وعمرو أديب موقع تويتر، بين مؤيد ومعارض لأحد الطرفين، وهاجم آخرون علاء وعمرو على السواء، واعتبروهما ضمن الأزمات التي أدت إلى تدهور الأوضاع في مصر سياسيا واقتصاديا.

علاء مبارك لم يتأخر في الرد على هجوم عمر أديب، حين علق على تغريدة إحدى مؤيداته، التي شاركت خبرا عن انتقاده عمرو أديب بقولها "ضربته في مقتل"، ليعلق علاء مع ابتسامة ساخرة "هو الأستاذ عمرو مش فاهم حضرتك، أنا لا أقصد أعلمه الأدب لا سمح الله، بحاول أعلمه وأفهمه معنى الرجولة".  

ورغم اتفاق أغلب التعليقات مع علاء مبارك في السخرية من تحولات عمرو أديب، فإن نشطاء آخرين هاجموه، وقالوا إن نظام أبيه هو السبب في ظهور الإعلام الموالي للسلطة على طول الخط، والمتحول عند الأزمات، مؤكدين أن عمرو أديب كان يمارس الدور نفسه أيام مبارك بمهاجمة المعارضة، وتحدى بعضهم علاء مبارك أن يعلن رأيه في التعديلات الدستورية، معتبرين أن الخوف يسيطر على الناس كما كان يحدث أيام مبارك.

إلهاء عن التعديلات الدستورية
اشتعال الأزمة أدى إلى ترويج أخبار مجهولة المصدر، حول تدخل حسني مبارك لدى ملاك قناة "أم بي سي" لوقف برنامج عمرو أديب، وهو ما تدرسه القناة بالفعل، بحسب ما نقلته صحيفة الموجز المصرية عمن وصفتهم بمصادر داخل القناة السعودية.

الصحيفة نفسها ذكرت في خبر منفصل أن جمال مبارك دخل على خط الأزمة مساندا شقيقه، وكلف محامي الأسرة فريد الديب بتحريك دعوى قضائية ضد عمرو أديب.

يأتي هذا في الوقت الذي يناقش فيه البرلمان المصري تمرير تعديلات دستورية، تسمح بتمديد فترة ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتضع الجيش فوق السلطات بصفته حاميا للدستور ومدنية الدولة.

ومنذ الإعلان عن التعديلات المقترحة، انشغلت وسائل الإعلام المصرية بعدة أخبار ساخنة، تضمنت تسريبات جنسية لفنانين معارضين للتعديلات، ولنائب برلماني أعلن رفضه التعديلات، وهو ما اعتبره بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي محاولة لإلهاء المصريين عن مناقشة التعديلات.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة