تعرضت لانتقادات حادة.. إلهان عمر في مرمى معاداة السامية

تعرضت لانتقادات حادة.. إلهان عمر في مرمى معاداة السامية

إلهان عمر سبق أن انتقدت الحرب الإسرائيلية على غزة (رويترز)
إلهان عمر سبق أن انتقدت الحرب الإسرائيلية على غزة (رويترز)

لقيت إلهان عمر المنتخبة حديثا لعضوية مجلس النواب الأميركي تنديدا واسعا، رغم اعتذارها عن تعليق لها اعتبر "معاديا للسامية" انتقدت فيه لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك) الموالية لإسرائيل.

ووجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقادات شديدة اللهجة إلى النائبة الديمقراطية عن ولاية مينيسوتا على خلفية التصريحات، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها -وهو على متن الطائرة متجهًا إلى ولاية تكساس- معلقًا على تصريحات عمر؛ "أرى أن عليها أن تخجل من نفسها، لقد كان تصريحًا سيئًا للغاية، وأرى اعتذارها غير كاف". 

وفي وقت سابق، انتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلهان عمر وطالبتها بالاعتذار على استخدامها مصطلحات معادية للسامية في تغريدتها، كما أدان عدد من القادة الجمهوريين والديمقراطيين هذه التصريحات، وطالبوا النائبة بالاعتذار فورا.

ويتهم منتقدو إلهان عمر باستخدام استعارات مجازية معادية للسامية في الإشارة إلى المال اليهودي الذي يسيطر على السياسة ويوفر الدعم لإسرائيل.

وجاءت الانتقادات بعد تصريحات لإلهان قالت فيها إن الدعم الأميركي لإسرائيل وراءه أموال لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك)، لكن النائبة الديمقراطية اعتذرت عن هذه التصريحات.

وقالت في اعتذارها "يجب أن نكون دائما على استعداد للتراجع والتفكير في النقد، كما أتوقع أن يسمعني الناس عندما يهاجمني البعض من أجل هويتي، ولهذا السبب أعتذر بشكل قاطع".

وكانت عمر اعتذرت في يناير/كانون الثاني الماضي عن تغريدة كتبتها عام 2012 اعتبرت مسيئة لإسرائيل، وآنذاك علقت إلهان عمر على حرب غزة قائلة إن "إسرائيل قامت بتنويم العالم مغناطيسيا، فليوقظ الله الناس، وليساعدهم على رؤية ممارسات إسرائيل الشريرة".

يشار إلى أن مجلس النواب المنتخب حديثا في الولايات المتحدة شهد لأول مرة عضوية سيدتين مسلمتين، وهما إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب فلسطينية الأصل.

المصدر : وكالات