قبيل قمة تونس.. الجامعة العربية: لا توافق يسمح بعودة سوريا

قبيل قمة تونس.. الجامعة العربية: لا توافق يسمح بعودة سوريا

أبو الغيط : لم نرصد توافقا عربيا يسمح بعودة سوريا للجامعة العربية (رويترز-أرشيف)
أبو الغيط : لم نرصد توافقا عربيا يسمح بعودة سوريا للجامعة العربية (رويترز-أرشيف)

قالت جامعة الدول العربية اليوم الاثنين إنه لا يوجد توافق بعدُ بين الدول الأعضاء قد يسمح بعودة عضوية سوريا، التي جرى تعليقها عام 2011 بسبب قمعها المحتجين.

وأضاف الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط -للصحفيين في بيروت عقب لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون- "إنني أتابع بدقة شديدة جداً هذا الموضوع، ولكنني لم أرصد بعد أن هناك خلاصات تقود إلى التوافق الذي نتحدث عنه، والذي يمكن أن يؤدي إلى اجتماع لوزراء الخارجية يعلنون فيه انتهاء الخلاف، حتى الآن لم أرصد هذا التطور أو المفهوم".

وأعلن أبو الغيط أن وزراء الخارجية العرب سيلتقون في المجلس الوزاري العادي في السادس من مارس/آذار المقبل، ومن اليوم وحتى ذلك التاريخ هناك فرصة متاحة طبعا، أي نحو ثلاثة أسابيع، وإذا حدث هذا التطور فليكن، أما إذا لم يحصل، فهناك أيضا اجتماع آخر لوزراء الخارجية في 27 و28 من الشهر نفسه يعقد في تونس، ما زال هناك وقت متاح".

وأضاف "لكي تعود سوريا يجب أن يكون هناك توافق، ويصدر بقرار مكتوب يقره المجلس الوزاري، وتتحرك بالتالي بموجبه الأمانة العامة. فالأمانة العامة أو الأمين العام للجامعة العربية لا يبادر بذاته في أي اتجاه لأن الإطار الحاكم لهذا الأمر هو قرارات الجامعة العربية".

وتستضيف تونس القمة العربية السنوية المقبلة في 31 مارس/آذار 2019، وقد جمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية عام 2011، ولا تزال خارج الجامعة، وسط استمرار انقسام الدول العربية بشأن عودتها إلى المنظمة.

ودعا العراق ولبنان وتونس لعودة سوريا إلى الجامعة العربية، كما أعادت الإمارات في ديسمبر/كانون الأول الماضي فتح سفارتها في دمشق، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية معها منذ 2012.

المصدر : وكالات