هجوم على قوات حفتر أثناء توسعها جنوبي ليبيا

صورة نشرها ناشطون بموقع فيسبوك قالوا إنها لمسلحين موالين لحفتر في بلدة غدوة جنوب مدينة سبها
صورة نشرها ناشطون بموقع فيسبوك قالوا إنها لمسلحين موالين لحفتر في بلدة غدوة جنوب مدينة سبها

سقط قتلى وجرحى من قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في هجوم شنه مسلحون من قبائل التبو في بلدة غُدَّوَة قرب مدينة سبها جنوبي ليبيا.

وقالت مصادر أمنية للجزيرة إن الهجوم وقع فجر اليوم الجمعة بعد ساعات من إعلان قوات حفتر سيطرتها على البلدة التي تقع على بعد ستين كيلومترا جنوب سبها.

ونسب موالون لحفتر الهجوم إلى مجموعات مسلحة تشادية، في حين نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني أن أربعة من أفراد اللواء 128 مشاة قتلوا في الهجوم.

وتحدث المصدر نفسه عن عملية التفاف اضطرت قوات حفتر للانسحاب من البلدة قبل أن تستعيدها لاحقا. وبالإضافة إلى القتلى الأربعة، أصيب 15 آخرون من اللواء 128 مشاة، وفق ما قال مصدر عسكري بالمنطقة.

وأفاد مراسل الجزيرة أحمد خليفة بأن الهجوم هو الأول الذي يستهدف قوات حفتر منذ سيطرتها قبل أيام على مدينة سبها.

وقال إن تلك القوات -التي تطلق على نفسها الجيش الوطني الليبي- تعرضت للهجوم من قبل المسلحين التبو، في حين كانت تحاول التمدد في مدن وبلدات أخرى بالجنوب الليبي.

ونقل المراسل عن مصادر أن مسلحي قبائل التبو في بلدة غدوة استولوا على أكثر من 25 عربة لقوات حفتر، مشيرا إلى أن الأخيرة تحاول أيضا التقدم للسيطرة على حقلي الشرارة والفيل اللذين يقعان في صحراء مدينة مرزق (جنوب غرب سبها) ويخضعان لمسلحين من قبائل التبو والطوارق، وهو ما ينذر بحدوث مواجهات بين الطرفين.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن مصدر فيما يسمى الجيش الوطني الليبي أن طائرات تابعة لحفتر شنت غارات جوية على من وصفهم المصدر بالمرتزقة التشاديين والإرهابيين في بلدة غدوة خلال المواجهات التي وقعت فيها، بينما أكد موالون لحفتر وقوع قتلى وأسرى من مسلحي التبو.

وفي السياق، ذكر مصدر عسكري أن قوات اللواء المتقاعد تواصل تقدمها باتجاه مدينتي تراغن ومرزق (جنوب سبها) واللتين تسيطر عليهما قوات من مكون التبو الذي له امتداد في تشاد المجاورة.

يشار إلى أن الناطق باسم حفتر أعلن منتصف الشهر الجاري الماضي عن إطلاق عملية عسكرية تهدف إلى تحرير مدن الجنوب الليبي مما سماها عصابات الجريمة المنظمة والإرهاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفادت مصادر طبية ليبية الجمعة بسقوط خمسة جرحى -بينهم مسعفان- خلال اشتباكات دارت جنوبي العاصمة طرابلس، وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة إن العاصمة تشهد تدهورا أمنيا.

قتل ضابط وأصيب 12 آخرون ينتمون لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في هجوم مفاجئ استهدف معسكرهم ببلدة تراغن في أقصى الجنوب الليبي نفذته مجموعة مسلحة يعتقد أنها تابعة للمعارضة التشادية.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة