شاهد.. هكذا رد الخزعلي على إدراج اسمه على لائحة العقوبات الأميركية

سخر قائد حركة "عصائب أهل الحق" العراقية قيس الخزعلي من إدراج اسمه على لائحة العقوبات التي أعلنتها واشنطن أخيرًا بحق قادة عراقيين بتهم فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال الخزعلي أمام جمع من مؤيديه أمس الأحد "لقد تأخروا كثيرا، كان المفروض أن يعطونا هذا الشرف منذ زمن".

وأضاف ساخرا "إنه محرج، لقد صنفوني إرهابيا، إرهابيا عالميا، ما هي لائحة عقوبات وزارة الخزانة الأميركية؟ إنها تعني أن جميع أموالنا في البنوك الأميركية ستصادر".

وفرضت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات على قيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي وحسين فالح اللامي، وجميعهم قادة فصائل ضمن قوات الحشد الشعبي، بدعوى أنهم تورطوا في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي يشهدها العراق.

وبموجب القانون الأميركي، تمنع العقوبات العراقيين الثلاثة من السفر إلى الولايات المتحدة حيث تم تجميد أي أصول يملكونها.

كما فرضت واشنطن عقوبات على السياسي السني ورجل الأعمال خميس الخنجر بسبب الفساد "على حساب الشعب العراقي".

وفي هذا الشأن، أصدر تيار "المشروع العربي" الذي يتزعمه الخنجر بيانا اعتبر فيه أن الاتهامات الأميركية "مضحكة للغاية وغير منطقية". وأضاف أن الخنجر "لم تكن له أي صفة رسمية، ولم يكن لحزبه أي منصب رسمي، لكي يتهم بالفساد".

وهذه المرة الثانية تدرج فيها واشنطن أسماء شخصيات عراقية على لائحة العقوبات استنادا إلى قانون مانيتسكي.

وقتل أكثر من 450 شخصا في أنحاء العراق منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي دفعت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى الاستقالة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أثار تكرار الزيارات المعلنة وغير المعلنة لرئيس إقليم كردستان العراق نيجرفان البارزاني إلى دولة الإمارات عددا من التساؤلات عن مغزاها وأغراضها، لاسيما وأنها تتزامن مع الاحتجاجات المستمرة والمناهضة للحكومة العراقية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة