استئناف مسيرات العودة شرق غزة والاحتلال يواجهها بالرصاص

مسيرات العودة استؤنفت اليوم بعد توقف لثلاثة أسابيع (رويترز)
مسيرات العودة استؤنفت اليوم بعد توقف لثلاثة أسابيع (رويترز)

أصيب 27 فلسطينيا مساء اليوم الجمعة جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على مسيرات العودة شرقي قطاع غزة، فيما أكدت الهيئة الوطنية لكسر الحصار استمرار هذه المسيرات بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن أربعة أصيبوا بالرصاص الحي، فيما لم توضح طبيعة بقية الإصابات.

وتوافد مئات الفلسطينيين الجمعة نحو خمس نقاط تقع قرب السياج الأمني الذي تقيمه إسرائيل قرب غزة، للمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار الأسبوعية، بعد توقف دام ثلاثة أسابيع.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار على مسيرات هذه الجمعة اسم "المسيرة مستمرة".

ومنذ مارس/آذار 2018، يشارك الفلسطينيون في هذه المسيرات، للمطالبة برفع الحصار عن القطاع، وبعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم.

ويقمع الجيش الإسرائيلي المسيرات السلمية بعنف، مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، باعتبارها محطة كفاحية من محطات النضال الفلسطيني المتواصل حتى تحقيق الانتصار برحيل الاحتلال.

وفي السياق ذاته، أصيب شاب فلسطيني مساء الجمعة بجروح خطيرة، بعدما أطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص في بلدة بيت أُمّر القريبة من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشاب نور محمد الصليبي (22 عاما) أصيب برصاصة اخترقت أسفل الصدر من الجهة اليمنى، وخرجت من ظهره من الجهة اليسرى.

واندلعت مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال في البلدة. واستخدم جنود الاحتلال الرصاص الحي المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المدمع.

احتجاز صحفيين
وفي سياق متصل، احتجزت الشرطة الإسرائيلية لعدة ساعات أربعة صحفيين من محطة التلفزيون الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية بالقدس المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الطاقم كان يصور برنامجا حواريا خارج أسوار المدينة القديمة بالقدس عندما احتجزهم ضباط إسرائيليون وصادروا معداتهم.

وأوضح مدير عام الأخبار في تلفزيون فلسطين أن الصحفيين احتجزوا لمدة أربع ساعات في مركز للشرطة بالقدس وأُطلق سراحهم في وقت لاحق.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، "تم احتجاز الصحفيين فيما يتصل بنشاط غير قانوني للسلطة الفلسطينية في القدس".
 
وندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس باعتقال الصحفيين باعتباره جزءا "من مخطط حكومة الاحتلال الإسرائيلي لفرض السيطرة على مدينة القدس المحتلة بمقدساتها الإسلامية والمسيحية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة