ترامب: قضية إيران يمكن حلها بسرعة وسهولة.. وطهران تتمسك ببرنامجها الصاروخي

ترامب خلال استقباله المندوبين الدائمين في مجلس الأمن الدولي (رويترز)
ترامب خلال استقباله المندوبين الدائمين في مجلس الأمن الدولي (رويترز)

وأضاف "هناك فترة من الزمن كانت فيها جيدة جدا (العلاقات مع إيران) لكن لمدة طويلة كانت ضعيفة جدا، ويمكن إصلاحها بسرعة جدا، لكن هناك أشخاصا لا يريدون القيام بذلك لسبب ما؛ هم لا يريدون القيام بذلك، لا يستوعبون الأمر".

وفي تعليقه على التقارير عن بحث البنتاغون إرسال قوات أميركية إضافية إلى الشرق الأوسط، أكد ترامب أنه سيكشف لاحقا عن القرار الذي قد يتخذه.

وأضاف "سنعلن ما نريد القيام به، وحتما قد يكون هناك تهديد، وإذا كان هناك تهديد فسيتم الرد عليه بقوة شديدة، وسنعلن عما سنقوم به". 



تصميم إيراني
وقالت إيران -في خطاب إلى الأمم المتحدة- إنها مصممة على المضي قدما في برنامج الصواريخ بعيدة المدى.

وكتب مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تختروانجي في خطاب موجه لمجلس الأمن؛ إن إيران مصممة بشكل حاسم على مواصلة أنشطتها المتصلة بالصواريخ بعيدة المدى ومركبات الإطلاق إلى الفضاء.

وكان سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا حثوا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على إبلاغ مجلس الأمن في تقريره المقبل أن برنامج إيران الصاروخي لا يتماشى مع قرار الأمم المتحدة الذي صدّق على الاتفاق النووي.

قوات أميركية جديدة للمنطقة
وفي سياق الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران، أكد وكيل وزارة الدفاع الأميركية للسياسات جون رود خلال جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب؛ أن هناك نقاشا بشأن إرسال قوات أميركية إضافية إلى الشرق الأوسط لمواجهة التهديدات الإيرانية، لكنه قال إن وزير الدفاع مارك إسبر لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن.

وردا على سؤال بشأن عدد القوات التي يجري نقاش إرسالها إلى المنطقة؛ قال رود إن وزير الدفاع لم يتخذ أي قرارات بشن إرسال قوات إضافية، مشيرا إلى أن وزير الدفاع يقيّم ويبحث باستمرار، وبعد استشارة آخرين عما هو العدد المناسب للقوات التي سيتم إرسالها إلى الشرق الأوسط، وهو لم يتخذ قرارا بعد".

المصدر : الجزيرة + وكالات