قبل أسبوع من الانتخابات.. المحافظون في بريطانيا يكشفون برنامجهم

رئيس وزراء بريطانيا يلقي خطابا انتخابيا داخل مصنع وسط البلاد (غيتي)
رئيس وزراء بريطانيا يلقي خطابا انتخابيا داخل مصنع وسط البلاد (غيتي)

كشف حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا اليوم الخميس برنامجه قبل أسبوع من إجراء الانتخابات التشريعية، ووعد رئيس الوزراء بوريس جونسون في حملته الانتخابية بخفض الضرائب على المواطنين وإنقاذ خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، وتقديم موازنة جديدة في غضون مئة يوم في حال فوزه وانتخابه رئيسا للوزراء.

وشدد جونسون على أنه سيمرر اتفاق البريكست في البرلمان بمجرد انتهاء الانتخابات، وقال "سيكون 2020 العام الذي سنرمي فيه وراءنا الخلافات والشكوك المرتبطة بالبريكست".

وتعهد المحافظون في بيان أنه بحلول 22 مارس/آذار 2020 ستصدر حكومتهم قوانين لتمويل أكبر للمدارس وخدمات الصحة العامة، وستضع نظام هجرة جديدا، وتشدد العقوبات على المتهمين بأعمال إرهابية.

استطلاع الرأي
ويفيد استطلاع رأي مؤسسة "كومرس" بأن المحافظين متقدمون على حزب العمال المعارض في نوايا التصويت، إذ نال الحزب الحاكم نسبة 42% في حين حظي الحزب الغريم بنسبة 32%.

وفي حال فوز المحافظين في الانتخابات، سيعرض جونسون "قبل عيد الميلاد" على البرلمان اتفاق البريكست الذي تم التفاوض بشأنه مع الاتحاد الأوروبي، ولم يحظ بتأييد المشرعين البريطانيين.

من جانب آخر، قال وزير المالية البريطاني ساجد جويد إنه ليس لديه أدنى شك في أن حكومة المحافظين يمكنها إبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام المقبل.

يشار إلى أن البريطانيين صوتوا في استفتاء جرى صيف العام 2016 لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لتبدأ مفاوضات ماراثونية للاتفاق على خطة الخروج بين سلطات لندن والاتحاد الأوروبي. وعقب التوصل إلى اتفاق، فشلت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي ثلاث مرات في إقرار خطتها للانسحاب داخل المؤسسة التشريعية لتقدم استقالتها.

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وافق البرلمان البريطاني على إجراء انتخابات مبكرة يوم 12 ديسمبر/كانون الأول الحالي للبحث عن مخرج للأزمة.

المصدر : وكالات