إظهارا لـ "الرأفة الدينية".. روحاني يدعو للإفراج عن المحتجين "الأبرياء"

روحاني قال إنه ينبغي إظهار "الرأفة الدينية والإسلامية" تجاه المحتجين (الأناضول)
روحاني قال إنه ينبغي إظهار "الرأفة الدينية والإسلامية" تجاه المحتجين (الأناضول)

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء إلى الإفراج عن المتظاهرين "العُزّل الأبرياء" الذين احتُجزوا خلال الاحتجاجات على رفع أسعار البنزين، كما جدد استعداده للحوار مع واشنطن إذا رفعت العقوبات.

وامتدت الاضطرابات -التي بدأت في 15 نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن رفعت الحكومة فجأة أسعار الوقود بنسبة تصل إلى 300%- إلى أكثر من مئة مدينة وبلدة، وأخذت بعدا سياسيا مع مطالبة الشباب والمتظاهرين الذين ينتمون للطبقة العاملة بتنحي النخبة الدينية الحاكمة.

وقال روحاني في كلمة بثها التلفزيون "ينبغي إظهار الرأفة الدينية والإسلامية.. هؤلاء الأبرياء الذين احتجوا على ارتفاع أسعار البنزين ولم يكونوا مسلحين يجب الإفراج عنهم".

رفع العقوبات
ولم تعلن طهران عن إحصاء رسمي لعدد القتلى، لكن منظمة العفو الدولية قالت يوم الاثنين إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 208 محتجين.

وقال أحد نواب البرلمان الأسبوع الماضي إن السلطات اعتقلت نحو سبعة آلاف محتج، وقد رفضت السلطة القضائية هذه التقديرات.

وفي سياق مواز، أكدت إيران أنها لا تزال مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة ضمن إطار متعدد الأطراف، إذا رفعت واشنطن العقوبات التي أعادت فرضها على طهران بعد انسحابها الأحادي من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.

وأعلن الرئيس الإيراني أنه "إن كانوا على استعداد لرفع العقوبات فإننا جاهزون للتحاور والتفاوض حتى على مستوى قادة الدول" الست، في إشارة إلى البلدان التي أبرمت الاتفاق النووي مع طهران عام 2015 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

المصدر : وكالات