شاهد.. مروحيات أميركية تحذر المحتجين بمحيط السفارة ببغداد

أظهر مقطع فيديو نشره عراقيون مساء الثلاثاء على مواقع التواصل الاجتماعي تحليق طائرات هيلكوبتر أميركية فوق مبنى السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد بالتزامن مع تطويق محتجين لمبنى السفارة تنديدا بالقصف الأميركي للحشد الشعبي.

ويظهر الفيديو إطلاق الطائرات أقراصا حرارية وإضاءات تحذيرية فوق منطقة السفارة بالعاصمة العراقية.

وتم تداول مقاطع فيديو أخرى تظهر حرائق مشتعلة في المواقع التي تمكن المحتجون من الوصول إليها قرب بوابات السفارة.

كما أظهرت صور نشرتها وكالات أنباء عالمية جنودا أميركيين يعتلون أحد مباني السفارة، في حين كان آخرون في الداخل ينقلون وثائق.

يذكر أن حشدا ضم عناصر من الحشد الشعبي اقتحم الثلاثاء بوابات السفارة عقب قصف طائرات أميركية مساء الأحد خمسة مواقع لفصيل كتائب حزب الله العراقي -التابع للحشد- داخل الأراضي العراقية والسورية مما أسفر عن مقتل نحو ثلاثين من عناصره.

وقالت واشنطن إن القصف يأتي ردا على قصف قاعدة عسكرية في كركوك قبل أيام مما أسفر عن مقتل متعاقد أميركي وجرح آخرين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب العراقيين إلى التخلص مما وصفها بهيمنة إيران على بلادهم، واتهم طهران بتدبير اقتحام السفارة الأميركية في بغداد، في حين أرسلت واشنطن تعزيزات لحماية السفارة وموظفيها.

طالبت الحكومة العراقية المحتجين بالانسحاب من محيط السفارة الأميركية بعد اقتحامهم لها، وتوعدتهم برد صارم، كما وعدت بحماية البعثات الدبلوماسية، في حين يواصل قادة الحشد الشعبي التنديد بالوجود الأميركي ببلادهم.

أضرم محتجون النار داخل السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد، وأحرقوا أبراج الحراسة في مقر السفارة وأطلقت صافرات الإنذار فيها، وذلك احتجاجا على الضربات الأميركية التي استهدفت فصائل بالحشد الشعبي.

اندلعت مظاهرات الاثنين في عدد من المناطق العراقية احتجاجا على استهداف القوات الأميركية لقوات الحشد الشعبي، بينما هدد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بمراجعة العلاقة مع التحالف الدولي.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة