التلفزيون العماني: السلطان قابوس يتابع العلاج وحالته مستقرة

السلطان قابوس كان قد سافر في 2014 إلى ألمانيا في رحلة علاجية استغرقت نحو 8 أشهر (الجزيرة)
السلطان قابوس كان قد سافر في 2014 إلى ألمانيا في رحلة علاجية استغرقت نحو 8 أشهر (الجزيرة)

ذكر التلفزيون العماني نقلا عن البلاط السلطاني أن السلطان قابوس بن سعيد في "حال مستقر.. ويتابع برنامج العلاج المقرر".

وأضاف البلاط السلطاني في بيان له أن السلطان قابوس يوجه شكره وتقديره إلى أبناء شعبه على ما يبدونه من نبل في مشاعرهم وصدق في دعواتهم والتفاف حول قيادتهم.

وزادت المخاوف بشأن صحة سلطان عمان (79 عاما) بعدما قام بزيارة قصيرة إلى بلجيكا للعلاج هذا الشهر، وعدم إعلان السلطات العمانية شيئا عن صحته بعد عودته.

وتولى السلطان قابوس مقاليد السلطنة في 23 يوليو/تموز 1970، ليبدأ مسيرته مع الحكم، وكان عند توليه الحكم من أصغر الزعماء العرب سنا، لكنه كان ذا ثقافة عالية، وسعى منذ توليه الحكم إلى تعميق علاقات السلطنة مع الدول العربية والأجنبية، وأنهى عزلتها، واستخدم عائداتها النفطية لتحديثها.

وانتهج خلال توليه الحكم نوعا من الحياد في القضايا الإقليمية والدولية، لكنه احتفظ بعلاقات صداقة مع الدول العربية ودول العالم عامة، وأقام علاقات عسكرية وسياسية قوية مع واشنطن.

وقد سافر السلطان قابوس بن سعيد صيف عام 2014 إلى ألمانيا في رحلة علاج، وأكد حينها البلاط السلطاني أن السلطان يجري فحوصات طبية في مدينة ميونيخ، وفي 23 مارس/آذار 2015 عاد إلى مسقط بعد ثمانية أشهر من العلاج.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شهدت سلطنة عمان مظاهر احتفالية مع عودة سلطان البلاد قابوس بن سعيد ليل الاثنين،بعد غياب استمر ثمانية شهور في رحلة علاجية بألمانيا، تخللتها حالة من الترقب على المستويين الرسمي والشعبي.

وجّه سلطان عُمان قابوس بن سعيد كلمة إلى الشعب العماني أكد فيها أن صحته تتحسن بعد أسابيع من العلاج في ألمانيا. وجاءت كلمته بحلول الذكرى الرابعة والأربعين للعيد الوطني لبلاده.

تحتفل عُمان بالعيد الوطني الـ 47 حيث يقام العديد من الاحتفالات الشعبية والرسمية في كافة الولايات. ومنذ تولي قابوس مقاليد السلطنة وهو يسعى لقيادة البلاد للتنمية وتأكيد الوحدة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة