الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة نفط ويعتقل طاقمها الماليزي

ناقلة نفط أجنبية احتجزتها إيران في يوليو/تموز الماضي بتهمة تهريب الوقود (الأوروبية)
ناقلة نفط أجنبية احتجزتها إيران في يوليو/تموز الماضي بتهمة تهريب الوقود (الأوروبية)

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين أنه أوقف ناقلة نفط بالمياه الخليجية، وذلك بتهمة تهريب المحروقات من إيران، وكشف أنه اعتقل طاقم السفينة المكون من 16 شخصا يحملون الجنسية الماليزية.

وقال قائد المنطقة الخامسة للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري العميد علي عظمايي إن قواته أوقفت سفينة كانت تحمل محروقات مهربة قرب جزيرة أبو موسى في الخليج، مضيفا أنها كانت تهرب مليونا و312 ألف لتر من الوقود.

وأوضح عظمايي أنه جرى إلقاء القبض على أفراد السفينة البالغ عددهم 16 شخصا يحملون الجنسية الماليزية.

وأضاف القيادي في الحرس الثوري الإيراني أن هذه السفينة هي السادسة التي يوقفها الحرس الثوري بسبب تهريب المحروقات من إيران.

وتصاعدت حدة التوتر بالمنطقة في 19 يوليو/تموز الماضي بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز، بذريعة خرقها لوائح تتعلق بالمرور، وذلك عقب ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لثلاثين يوما.

وتتهم واشنطن والسعودية إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما تنفيه إيران باستمرار، كما عرضت طهران توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج لإثبات براءتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات