6 بالسعودية و3 بالإمارات.. الحوثيون يعلنون توسيع أهدافهم العسكرية وقتلى بقوات الحزام الأمني

جماعة الحوثي تبنت العديد من الهجمات الصاروخية ضد أهداف حيوية داخل الأراضي السعودية (الجزيرة)
جماعة الحوثي تبنت العديد من الهجمات الصاروخية ضد أهداف حيوية داخل الأراضي السعودية (الجزيرة)

أعلنت جماعة الحوثي اليوم الأحد عن توسيع أهدافها العسكرية داخل من تسميها دول العدوان، في وقت قتل فيه أشخاص عديدون بهجوم صاروخي استهدف عرضا لقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين إنهم قرروا توسعة أهدافهم الهجومية لتشمل مراكز حيوية وحساسة "في دول العدوان".

وأوضح "لدينا تسعة أهداف بالغة الأهمية منها ستة في السعودية وثلاثة في الإمارات".

وشدد على أن جماعة الحوثي التي تسيطر على صنعاء ومحافظات أخرى، سترد بالمثل "على كل العمليات العسكرية للعدو وبما يتناسب مع كل عملية".
 
وفي سياق متصل، قتل خمسة على الأقل جراء هجوم صاروخي استهدف حفل تخريج عسكريا لقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات.

وقالت مصادر للجزيرة إن الانفجار استهدف منصة الاحتفال أثناء عرض عسكري بمناسبة تخرج دفعة جديدة لقوة حماية المنشآت.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المسؤول الإعلامي في قوات الحزام الأمني ماجد الشعيبي قوله إن هجوما صاروخيا استهدف اليوم الأحد "منصة احتفال في عرض تخريج عسكريين وسط مدينة الضالع مما أدى إلى مقتل 5 وإصابة 9 بجروح".
 
لكن مسؤولا عسكريا في قوات الحزام الأمني أفاد بأنّ طبيعة الانفجار غير مؤكدة، وأن الجهة التي نفّذت الهجوم غير معروفة، متحدّثا عن "مقتل 7 أشخاص وإصابة العشرات".
 
ولم يعلن الحوثيون عبر وسائل إعلامهم عن مهاجمة العرض العسكري.
 

ويتمركز الحوثيون في منطقة جبلية تبعد نحو 60 كلم شمال الضالع، لكن المدينة الجنوبية شهدت في الماضي هجمات نفّذتها جماعات مسلحة منها تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية.
 
ومنذ 2014، تدور في اليمن حرب مدمرة بين الحوثيين المتهمين بتلقي دعم من إيران وبين القوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وتصاعدت حدّة الحرب منذ مارس/آذار 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية.
 
وتسبّب النزاع في مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، وأدى إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب منظمات إنسانية والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية