تحضيرات متسارعة.. تركيا تستعجل إرسال قوات إلى ليبيا

مقاتل في صفوف القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية (رويترز-أرشيف)
مقاتل في صفوف القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية (رويترز-أرشيف)

قالت وسائل إعلام تركية إن حزب العدالة والتنمية الحاكم ينوي التعجيل بتقديم مشروع مذكرة إلى البرلمان تخول الحكومة التركية إرسال قوات إلى ليبيا، بعدما كان مقررا تقديمها في السابع من يناير/كانون الثاني المقبل.

وأوضحت وسائل الإعلام التركية أن التطورات المتسارعة في ليبيا وتقدم حكومة الوفاق الليبية بطلب رسمي إلى الحكومة التركية للحصول على دعم عسكري دفعا حزب العدالة والتنمية إلى استعجال الحصول على التفويض البرلماني.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قد فتح الطريق لتدخل عسكري تركي في ليبيا بإعلانه عن تصويت برلماني قريب على إرسال جنود لدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وقال أردوغان في خطاب له بالعاصمة أنقرة أول أمس الخميس "سنقدم المذكرة لإرسال جنود إلى ليبيا فور استئناف أعمال البرلمان" يوم 7 يناير/كانون الثاني المقبل، "وإن شاء الله سنتمكن من إقرارها يوم 8 أو 9 يناير/كانون الثاني، وعلى تلبية دعوة الحكومة الليبية الشرعية".

وتابع "سندعم بكل الوسائل حكومة طرابلس التي تقاوم جنرالا انقلابيا تدعمه دول عربية وأوروبية"، في إشارة إلى اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

تحضيرات في البرلمان
وقالت وسائل إعلام تركية اليوم السبت إن حزب العدالة والتنمية طلب من أعضاء في البرلمان أن يستعدوا للنظر في التفويض المقترح.

وأضافت أن المذكرة قد تطرح في البرلمان بعد غد الاثنين (30 ديسمبر/كانون الأول الجاري)، أي قبل أسبوع من الموعد الأصلي، على أن يتم التصويت عليها في الثاني من يناير/كانون الثاني المقبل على الأرجح.

وكان البرلمان التركي صدق يوم السبت الماضي على اتفاق للتعاون العسكري والأمني وقعته أنقرة مع حكومة الوفاق الليبية، مما يتيح لتركيا تعزيز حضورها في ليبيا، ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ يوم الخميس بعد نشره في الجريدة الرسمية.

وأعلن رئيس مكتب الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون أمس الجمعة أن حكومة الوفاق الليبية طلبت من أنقرة دعما عسكريا، مؤكدا أن بلاده ملتزمة بحماية مصالحها المشتركة مع ليبيا.

وأضاف المسؤول التركي في سلسلة تغريدات على تويتر أن أنقرة تدعم الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في ليبيا، داعيا القوى الخارجية إلى التوقف عن دعم الجماعات غير الشرعية ضد الحكومة الليبية.

القوات التركية تستعد
في السياق نفسه، قالت مصادر عسكرية في أنقرة إن القوات المسلحة التركية مستعدة للتوجه إلى ليبيا والقيام بمهامها حال تلقيها التعليمات.

جاء ذلك عقب مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم وزارة الدفاع ناديدا شبنم أكتوب قدمت فيه تقييما لأنشطة الوزارة خلال العام 2019.

وعن التوجه إلى ليبيا، قالت المصادر إن القوات المسلحة التركية مستعدة للقيام بكافة أنواع المهام داخل تركيا وخارجها حال تلقيها التعليمات.

وفي وقت سابق، قال السفير الليبي في تركيا عبد الرزاق مختار عبد القادر إن بلاده تحتاج دعما عسكريا في الدفاع الجوي والتدريب الخاص.

وكان الرئيس التركي قد ندد بدعم أطراف أجنبية عديدة قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في هجومها على طرابلس، وإعراض تلك الأطراف عن الحكومة المعترف بها بقيادة فائز السراج.

وأكد أردوغان أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ذلك الدعم الذي تقدمه لحفتر مصر والإمارات وفرنسا ومرتزقة من روسيا ومن السودان، حسب قوله.

وتشن قوات حفتر في الآونة الأخيرة أحدث هجماتها لاقتحام طرابلس، وذلك في سياق حملتها على العاصمة والتي انطلقت في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات