بعد فوزه في انتخابات داخلية.. نتنياهو يحتفظ بزعامة الليكود

نتنياهو (يسار) فاز على منافسه جدعون سار بفارق كبير (رويترز)
نتنياهو (يسار) فاز على منافسه جدعون سار بفارق كبير (رويترز)

احتفظ بنيامين نتنياهو بزعامة حزب الليكود اليميني الحاكم في إسرائيل بعد فوزه بأغلبية كبيرة على منافسه الوزير السابق جدعون ساعر، مما يتيح له المنافسة مجددا على منصب رئيس الوزراء في الانتخابات المبكرة يوم 2 مارس/آذار المقبل.

وأعلن نتنياهو الذي تزعم حزب الليكود خلال السنوات 14 الماضية، فوزه في وقت متأخر من مساء أمس في تغريدة على تويتر، وتحدث عن تحقيقه انتصارا كبيرا على منافسه الوحيد الذي كان يسعى للإطاحة به وقيادة الحزب في الانتخابات المقبلة.

من جهته، هنأ ساعر نتنياهو على الفوز، وتعهد بدعمه في الانتخابات المبكرة، وعبر عن ارتياحه لقراره خوض المنافسة على قيادة الليكود.

ووفق نتائج نشرها حزب الليكود، فاز نتنياهو بنسبة 72% من الأصوات بعد حصوله على نحو 42 ألف صوت، مقابل 28% من الأصوات لوزير التعليم والداخلية السابق الذي نال نحو 16 ألف صوت.

ودُعي 116 ألفا من أعضاء الليكود إلى التصويت في هذه الانتخابات الداخلية التي وُصفت بأنها اختبار صعب لنتنياهو الملاحق بتهم فساد. وقد بلغت نسبة المشاركة 49%، وجرت عمليات التصويت من التاسعة صباحا إلى الحادية عشرة مساء بتوقيت القدس المحتلة.

وخلال نهار أمس، حث نتنياهو أنصاره على التصويت له بكثافة لضمان فوز اليمين، في حين قال ساعر أثناء إدلائه بصوته إنه قادر على الفوز وسلوك درب جديد يتيح له تشكيل حكومة قوية ومستقرة.

ويأتي التصويت الداخلي في الليكود بعد شهر من توجه النيابة العامة الإسرائيلية لائحة اتهام لنتنياهو تشمل الفساد والتزوير وخيانة مؤتمن، وهي اتهامات يرفضها رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي ويعتبرها من تدبير وسائل إعلام اليسار الإسرائيلي للإطاحة به.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صدق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية الأولى على مشروع قانون لحل نفسه والتوجه إلى انتخابات جديدة، يخوض فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معركة حياة أو موت من أجل البقاء السياسي.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة