ترامب يحذر من "مذبحة" للمدنيين بإدلب ويشيد بالدور التركي

موجات النزوح من إدلب مستمرة في ظل ظروف الشتاء القاسية (رويترز)
موجات النزوح من إدلب مستمرة في ظل ظروف الشتاء القاسية (رويترز)

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب روسيا وإيران والنظام السوري من قتل المدنيين في محافظة إدلب.

وقال -في تغريدة على تويتر أمس الخميس- إن قوات روسيا وسوريا وإيران تقتل الآلاف من المدنيين الأبرياء في محافظة إدلب أو هي في طريقها إلى ذلك. وأضاف أن تركيا تعمل جاهدة لوقف هذه المذبحة.

وصعدت قوات النظام السوري وحليفتها روسيا القصف على أهداف في إدلب، آخر جيب كبير يخضع لسيطرة المعارضة المسلحة في سوريا. وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد باستعادته.

في غضون ذلك، شهدت منطقة ريف إدلب الشرقي اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمعارضة، في حين انخفضت حدة المواجهات بالقرب من مدينة معرة النعمان وطريق دمشق حلب الدولي.


يأتي هذا، في وقت تستمر موجات النزوح باتجاه الحدود التركية في ظل ظروف الشتاء القاسية. وتتفاقم معاناة النازحين بسبب هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة، فضلا عن توقف معظم المنظمات الإغاثية شمال سوريا عن تقديم الدعم.

واتفق قادة تركيا وروسيا وإيران في أنقرة في سبتمبر/أيلول على "خفض التصعيد" في الصراع بمحافظة إدلب بعد حملة استمرت عدة أشهر أجبرت خمسمئة ألف شخص على الأقل على الفرار من ديارهم.

ومع تعثر الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى تسوية سلمية للصراع في سوريا، تهاوى اتفاق خفض التصعيد في الآونة الأخيرة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن الثلاثاء إن روسيا ستعمل من أجل وقف الهجمات في إدلب بعد محادثات أجراها وفد تركي بموسكو.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: