مصراتة.. وقفات في شوارع المدينة تحديا لمهلة حفتر

متظاهرون في مصراتة الليلة الماضية (مواقع التواصل الاجتماعي)
متظاهرون في مصراتة الليلة الماضية (مواقع التواصل الاجتماعي)

خرج عدد من سكان مدينة مصراتة شمال غربي ليبيا إلى الشوارع وشاركوا في وقفات، للتعبير عن تحديهم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، ورفضهم المهلة التي حددها للمدينة لسحب أبنائها من معركة طرابلس، والتي انتهت منتصف ليل أمس الأربعاء.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو لسكان يحتفلون في مصراتة، مؤكدين رفضهم المهلة، وتقع مصراتة على بعد 190 كلم تقريبا شرق طرابلس.

وكان حفتر -الذي تشن قواته هجمة جديدة على العاصمة طرابلس في الآونة الأخيرة- قد حدد مهلة لمدينة مصراتة لسحب مقاتليها الذي يقاتلون في صفوف حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في العاصمة والعودة إلى مدينتهم، وإلا فإن القصف الجوي سيستهدف كل المواقع الحيوية فيها في كل الأوقات حسب تهديده.

وحددت قوات حفتر في 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري هذه المهلة بثلاثة أيام، ثم أعلنت تمديدها ثلاثة أيام أخرى، وقد انتهت الليلة الماضية.

وأعلنت قوات حكومة الوفاق رفضها المهلة، وقال مصطفى المجعي الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق إن "تمديد قوات حفتر مهلتها لقوات مصراتة للانسحاب ما هو إلا مبرر لفشلها بساعة الصفر لاقتحام طرابلس، والتي تم الإعلان عنها سابقا".

وأشار المجعي إلى أن المدينة "أعلنت في وقت سابق حالة النفير، واختارت المواجهة وصد عدوان حفتر على العاصمة".

وكان وجهاء وأعيان مدينة مصراتة أكدوا في وقت سابق أن قوات المدينة ستواصل الدفاع عن العاصمة طرابلس ضد ما دعوه "الاعتداء الغاشم"، وشددوا في بيان لهم على أن قواتهم "لن تستسلم ولن تلين".

المصدر : الجزيرة