تعليقا على قصف سوق بصعدة.. الحوثيون يتهمون فرنسا بتزويد التحالف بالسلاح

اتهمت جماعة الحوثي في اليمن فرنسا بتزويد التحالف العسكري الذي تقوده السعودية بالأسلحة، معتبرة أنها جريمة يغض القانون الفرنسي طرفه عنها مقابل صفقات السلاح.

جاء ذلك في تغريدة نشرها رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين محمد علي الحوثي على تويتر في ساعة متأخرة مساء أمس الأربعاء.  

وقال الحوثي "فرنسا تقتل أكثر من 38 شخصا بقصف مدفعي في سوق الرقو بمديرية منبه في محافظة صعدة شمالي اليمن".

وقد نشرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين -بينها قناة المسيرة- صورا مروعة لضحايا احترقت جثثهم جراء القصف في مديرية منبه.

ويأتي هذا الحادث الجديد بعد فترة تواترت فيها أنباء عن اتصالات بين السعودية والحوثيين لإنهاء الحرب، بيد أن القيادي محمد علي الحوثي قال منتصف الشهر الجاري إن التحالف لم يقم بأي خطوة إيجابية، وإنه يصعد على مستويات مختلفة في اليمن.

ولم يصدر الجانب الفرنسي أو التحالف العربي تعليقا فوريا بشأن تصريحات القيادي الحوثي، في حين هدد المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع برد مؤلم وقاس على قصف السوق.

التحالف يعلق
من جانبه قال المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي إن قواته أحالت إحدى نتائج عمليات الاستهداف للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر في احتمال وقوع خسائر عرضية وأضرار جانبية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة وجماعة الحوثي المسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم التحالف العربي بقيادة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، في وقت بات فيه الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات