نتنياهو يواجه منافسة على زعامة حزبه قبل انتخابات مارس

التوقعات ترجّح فوز نتنياهو على منافسه جدعون ساعر (رويترز)
التوقعات ترجّح فوز نتنياهو على منافسه جدعون ساعر (رويترز)

بدأ نحو 116 ألف عضو مسجل في حزب الليكود اليميني الحاكم في إسرائيل عملية اقتراع لانتخاب زعيم لهم للمرة الأولى منذ 14 عاما انفرد خلالها بنيامين نتنياهو بهذا المنصب. 

وترجح التوقعات فوز نتنياهو على حساب منافسه جدعون ساعر، الذي تعرض لهجوم شرس من أنصار نتنياهو واتُهم بالخيانة.

ومن المقرر أن تصدر نتائج الانتخابات غدا على أن يرشح الفائز فيها لرئاسة الحكومة الإسرائيلية في الانتخابات البرلمانية المقبلة مطلع شهر مارس/آذار المقبل.

قائمة اتهامات
غير أن هذا التحدي يزيد الضغوط التي واجهها نتنياهو هذا العام، الذي شغل منصب رئيس الوزراء أربع ولايات ويكافح من أجل بقائه السياسي بعد أن وجه له الادعاء قائمة اتهامات بالفساد.

ففي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتهمه الادعاء بالفساد في ثلاث قضايا جنائية، كما فشل نتنياهو مرتين في تشكيل حكومة بعد جولتين غير حاسمتين من الانتخابات العامة في شهري أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول السابقين. 

كذلك أخفق بيني غانتس خصم نتنياهو في تلك الانتخابات في تشكيل حكومة ائتلافية، الأمر الذي زج بإسرائيل في مأزق سياسي وأدى إلى إجراء انتخابات ثالثة للمرة الأولى.

ورغم أن المشاكل التي يواجهها نتنياهو، المعروف بين أنصاره باسم "الملك بيبي"، لم تنل من ولائهم له، فإن بعض أعضاء الليكود قالوا إن الوقت حان لقيادة جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صدق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية الأولى على مشروع قانون لحل نفسه والتوجه إلى انتخابات جديدة، يخوض فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معركة حياة أو موت من أجل البقاء السياسي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة