أحكام قضية خاشقجي.. ترحيب أميركي وتمهل أوروبي وخطيبته تندد بطمس الحقيقة

المتحدث باسم النيابة العامة السعودية يعلن الأحكام في قضية خاشقجي يوم الاثنين (رويترز)
المتحدث باسم النيابة العامة السعودية يعلن الأحكام في قضية خاشقجي يوم الاثنين (رويترز)

توالت ردود الفعل على الأحكام التي أصدرها القضاء السعودي في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، إذ رحب بها مسؤول أميركي، بينما دعا الاتحاد الأوروبي إلى مساءلة جميع المتورطين في الجريمة، وقالت خطيبة خاشقجي إن هذه الأحكام ستطمس الحقيقة بدرجة أكبر.

وذكرت خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي أمس الثلاثاء في بيان أن المحاكمة لم تكشف عن السبب الذي دفع المدانين بالقتل إلى ارتكاب فعلتهم، مشيرة إلى أن المحاكمة أجريت وراء أبواب مغلقة.

وأضاف البيان "إذا أعدم هؤلاء الناس قبل أن تتاح لهم فرصة الحديث وشرح موقفهم فربما لن نعرف أبدا الحقيقة وراء هذا القتل".

وقالت خديجة -التي كانت تنتظر خطيبها أمام القنصلية السعودية في إسطنبول يوم مقتله- "أدعو كل سلطة في العالم إلى إدانة هذا النوع من الحكم القضائي وأن تمنع بشكل عاجل أي إعدام لأن ذلك لن يكون سوى خطوة أخرى في إخفاء الحقيقة".

وبرأ القضاء السعودي بموجب أحكام أعلنت يوم الاثنين، ثلاثة مسؤولين سعوديين بارزين من جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، بينما صدرت أحكام أولية بإعدام خمسة أشخاص وسجن ثلاثة آخرين في القضية، ولم يكشف عن أسمائهم.

خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي (رويترز)

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية التركية إن الأحكام الصادرة عن القضاء السعودي أبعد ما تكون عن تلبية تطلعات أنقرة والمجتمع الدولي إلى تسليط الضوء على جميع جوانب جريمة خاشقجي.

أما رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألتن فاعتبر أن قرار القضاء السعودي حول قضية مقتل خاشقجي "مجرد استهزاء بذكاء العالم بأسره"، وقال في تغريدة على تويتر يوم الاثنين "هذه الجريمة البشعة ارتُكبت في منشأة دبلوماسية بما يخالف كل الأعراف الدبلوماسية التي يمكن تصورها. سنتابع هذه القضية لأقصى مدى حتى النهاية".

تعقيب الاتحاد الأوربي
من جهة أخرى، قال الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء في بيان إن المحاكمة يجب أن تستند إلى مبادئ الشفافية واحترام الإجراءات القضائية.

وطالب الاتحاد بضمان مساءلة ومحاكمة جميع المسؤولين والمتورطين في اغتيال خاشقجي، وأشار إلى أن أحكام الإعدام والسجن التي صدرت لا تزال قابلة للاستئناف.

وأعرب الاتحاد عن رفضه القاطع والدائم لاستخدام عقوبة الإعدام، قائلا إنها "عقوبة قاسية ولا إنسانية"، إضافة إلى أنها "غير رادعة وتمثل إنكارا غير مقبول لكرامة الإنسان وسلامته".

"خطوة مهمة"
وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية إن واشنطن تعتبر الأحكام الصادرة في قضية خاشقجي "خطوة مهمة لكي يدفع كل مسؤول عن هذه الجريمة الرهيبة ثمن ما اقترفه".

وأضاف المسؤول "سنواصل الضغط عليهم من أجل مزيد من الشفافية ولمحاسبة كل المسؤولين".

المصدر : الجزيرة + وكالات