اتهموها بقصف سوق شعبي بصعدة.. الحوثيون يتوعدون السعودية برد مؤلم

رجل قتل في غارة على سوق بمحافظة صعدة في يوليو/تموز الماضي (رويترز)
رجل قتل في غارة على سوق بمحافظة صعدة في يوليو/تموز الماضي (رويترز)

اتهم الحوثيون السعودية بقصف سوق شعبي في محافظة صعدة (شمالي اليمن)، مما أسفر عن سقوط العديد من القتلى المدنيين.

وتوعد المتحدث العسكري للحوثيين العميد يحيى سريع أمس الأربعاء السعودية برد مؤلم وقاس، على قصف سوق "الرقو" في مديرية منبه بمحافظة صعدة بالمدفعية والصواريخ.

وقال سريع إن السعودية تواصل جرائمها وتوغل في الدم اليمني، وأضاف أن ما سماها جرائم السعودية لن تمر مرور الكرام.

ويأتي هذا التهديد بعد أن أعلنت وزارة الصحة التابعة للحوثيين أن عدد القتلى جراء القصف الذي وقع الثلاثاء قد ارتفع إلى 17، هم خمسة يمنيين و12 مهاجرا إثيوبيا، كما أصيب عدد آخر، وفق وسائل إعلام حوثية.

وقد نشرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين -بينها قناة المسيرة- صورا مروعة لضحايا احترقت جثثهم جراء القصف في مديرية منبه.

ويأتي هذا الحادث الجديد بعد فترة تواترت فيها أنباء عن اتصالات بين السعودية والحوثيين لإنهاء الحرب، بيد أن القيادي الحوثي محمد علي الحوثي قال منتصف الشهر الجاري إن التحالف لم يقم بأي خطوة إيجابية، وإنه يصعد على  مستويات مختلفة في اليمن.

وسبق أن اتهم الحوثيون التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات باستهداف مواقع مدنية، وأقر التحالف بمسؤوليته عن بعض الحوادث المماثلة وفتح تحقيقات بشأنها.

في السياق، أعلن الجيش الوطني اليمني أمس الأربعاء مقتل 15 حوثيا بغارات للتحالف في مديرية كتاف بصعدة.

وقال موقع الجيش اليمني (سبتمبر نت) إن الغارات استهدفت تجمعات للحوثيين، وأضاف أنه أسفر أيضا عن تدمير عربات عسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات