الحريري: لن نشارك في الحكومة المقبلة ولن نمنحها ثقتنا

الحريري التقى دياب بعيد تسميته لتشكيل الحكومة الجديدة (الأوروبية)
الحريري التقى دياب بعيد تسميته لتشكيل الحكومة الجديدة (الأوروبية)

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري إن الحكومة المقبلة التي كُلف الوزير السابق حسان دياب بتشكيلها ستكون حكومة جبران باسيل، في إشارة منه إلى رئيس التيار الوطني الحر.

وأضاف الحريري في حديث نشره موقع "مستقبل ويب" أمس الثلاثاء أنه لم يسمِّ الرئيس المكلف، وأكد أن تيار المستقبل لن يشارك في الحكومة التي يحاول دياب تشكيلها، ولن يمنحها ثقته إذا تم عرضها في البرلمان.

واعتبر أن ثمة حملة تستهدف ما سماها "الحريرية السياسية"، مؤكدا أن هذه الحملة لن تمر وأنه سيتصدى لها بقوة.

كما أعلن الحريري الذي استقال من منصبه نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي تحت ضغط الاحتجاجات المطالبة بتغيير الطبقة السياسية الحالية ومكافحة الفساد وإصلاح الاقتصاد، رفضه لما سماها شيطنة أبناء الطائفة السنية في لبنان واتهامهم بسرقة البلاد.

يذكر أن حزبي التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية أعلنا معارضتهما تسمية الحريري رئيسا لحكومة اختصاصيين، ليؤول التكليف إلى دياب الذي حصل عقب الاستشارات النيابية الملزمة على دعم 69 نائبا من مجموع 128 نائبا.

أما رئيس الحكومة اللبنانية المكلف فقال إن الاستشارات بشأن تشكيل الحكومة ما زالت في بدايتها، مضيفا عقب مباحثاته أمس مع الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا، أن الأمور تسير على ما يرام.

ورغم أنه تم تكليفه بتشكيل الحكومة بدعم من حزب الله وحلفائه، فإن دياب -وهو أكاديمي ووزير تعليم سابق- رفض الاتهامات بأنه سيكون تحت سطوة الحزب، ووعد بتشكيل حكومة من الاختصاصيين خلال ستة أسابيع.

والأحد الماضي، تظاهر آلاف اللبانيين رفضا لتكليف دياب بتشكيل الحكومة الجديدة. ويطالب المحتجون بحكومة إنقاذ يكون رئيسها وأعضاؤها مستقلين ذوي كفاءة، وقادرين على إخراج لبنان من أزمته الاقتصادية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف حسان دياب السبت توجهه لتشكيل حكومة اختصاصيين ومستقلين مصغرة. وفيما أبدت كتل نيابية استعدادها للمشاركة في الحكومة المرتقبة، أعلنت أخرى رفضها وقررت الاكتفاء بمراقبة الوضع.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة