الهند.. "علماء المسلمين" يدعو لإلغاء قانون الجنسية الجديد ومودي يتهم المعارضة بالتصعيد

معارضون للقانون يرون أنه جزء من برنامج رئيس الوزراء لإعادة تشكيل الهند كأمة هندوسية (الأناضول)
معارضون للقانون يرون أنه جزء من برنامج رئيس الوزراء لإعادة تشكيل الهند كأمة هندوسية (الأناضول)

مقاطعة اقتصادية
كما طالب الاتحاد الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية والعالم الإسلامي "بالوقوف قانونيا واقتصاديا ضد هذا التوجه الخطير حتى ترجع الحكومة الهندية عن هذا القانون".

من ناحية أخرى، حمّل رئيس الوزراء الهندي المعارضة في بلاده مسؤولية أعمال العنف التي اندلعت احتجاجًا على قانون الجنسية.

وقال مودي -خلال تجمع جماهيري اليوم في العاصمة نيودلهي- إن "المعارضة الرئيسية تحاول نشر الأكاذيب والخوف في ما يتعلق بقانون المواطنة".

واعتبر مودي أن جميع أنواع الأساليب جُربت من أجل إسقاطه من السلطة، نافيا أن يكون القانون الجديد مناهضا للمسلمين.

وقال "القانون لا أثر له على 1.3 مليار هندي.. وأطمئن المواطنين المسلمين في الهند بأن هذا القانون لن يغير أي شيء بالنسبة لهم.. حكومتي تطرح الإصلاحات دون أي تحيز ديني".

وتواصلت في عدة مدن هندية اليوم الاحتجاجات المطالبة بإلغاء القانون، كما ارتفع عدد ضحايا المظاهرات منذ بدايتها إلى 24 قتيلا وعشرات المصابين، إضافة إلى آلاف المعتقلين.

وشهدت العاصمة نيودلهي عدة مظاهرات، واندلعت مواجهات بين المتظاهرين والشرطة في 15 منطقة بولاية أوتار براديش (شمالي البلاد).

وفرضت السلطات الهندية حالة الطوارئ وحجبت الإنترنت وأغلقت المطاعم والمحلات في عدة مدن في أرجاء البلاد.

كما أطلقت الشرطة النار وقنابل الغاز المدمع، وطاردت المتظاهرين بالهراوات، واعتقلت مئات الأشخاص في جميع أنحاء البلاد وسط أعمال عنف متزايدة، دون أن يثنيهم ذلك عن مواصلة الاحتجاجات ضد القانون.

المصدر : وكالات