العراق.. المحتجون يحتشدون بالساحات ترقبا للإعلان عن رئيس الوزراء الجديد

المحتجون يواصلون اعتصامهم بساحة التحرير للمطالبة برئيس حكومة ليس من الأحزاب (غيتي)
المحتجون يواصلون اعتصامهم بساحة التحرير للمطالبة برئيس حكومة ليس من الأحزاب (غيتي)

تنتهي اليوم الأحد المهلة الدستورية لتسمية رئيس وزراء جديد للعراق خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي. في غضون ذلك توافد آلاف المحتجين إلى ساحات الاعتصام في بغداد ومدن أخرى منذ ساعات الصباح الباكر مطالبين بالإسراع بتسمية مرشح لرئاسة الحكومة لا يكون تبعا للأحزاب الحاكمة.

وفي توضيح لطلب من رئيس الجمهورية برهم صالح، أوضحت المحكمة الاتحادية اليوم أن الكتلة النيابية التي ستسمي الرئيس الجديد للوزراء هي التي تكونت -بعد الانتخابات- عبر قائمة انتخابية واحدة، أو الكتلة التي تكونت من قائمتين أو أكثر.

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد أن آلاف الطلاب توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر إلى ساحة التحرير وسط بغداد استجابة لدعوة الإضراب العام في البلاد.

وتتزامن هذه الدعوة مع دعوة مماثلة أطلقتها فروع نقابة المعلمين بضرورة الانتظام في الدوام الرسمي بالمدارس.

وقال شهود إن آلافا من طلبة الجامعات والمراحل الدراسية وممثلين عن الاتحادات والمنظمات خرجوا صباح اليوم في مظاهرات طافت الشوارع باتجاه ساحة التحرير والسنك في بغداد ومحافظات البصرة والناصرية والمثنى والنجف وكربلاء والنجف وواسط والديوانية وميسان حاملين أعلام العراق.

ورفعت يافطة كبيرة في ساحة التحرير كتب عليها أسماء عدد من السياسيين الحاليين المرشحين للمنصب، وكتب عليها كلمة "لا.. نرفضهم" في إشارة إلى رفض أي مرشح يتم اختياره من قبل الأحزاب والكتل السياسية.

هذا وقد شهدت محافظة ذي قار (جنوبي البلاد) إغلاقا للجسور الرئيسية، فضلا عن عدد من الدوائر الحكومية باستثناء الخدمية والصحية منها.

كما أغلق محتجون بمحافظة النجف (جنوب) عددا من الطرق. وفي محافظة الديوانية (جنوب) قال شهود عيان إن معظم الدوائر الحكومية والمدارس بالمدينة أغلقت استجابة لدعوة الإضراب.

وكان تحالف البناء -الذي يتضمن كلا من كتلة "الفتح" و"ائتلاف القانون" وكتلة "عصائب الحق" إلى جانب آخرين- قد دعا أمس جميع الأطراف السياسية ومن بينهم رئيس الجمهورية لضرورة التمسك بالدستور في تكليف مرشح الكتلة البرلمانية الأكثر عددا لتشكيل الحكومة المقبلة، كما قرر التحالف الطلب من صالح الالتزام بتنفيذ الدستور، مشيرا إلى أن تحالف البناء هو الكتلة الأكبر. 

المصدر : الجزيرة + وكالات