في سابقة من نوعها.. مسلح يهاجم مقر جهاز أمن الدولة بموسكو

عناصر من الأمن الروسي يغلقون طريقا يؤدي إلى مقر جهاز أمن الدولة في موسكو عقب الهجوم عليه (رويترز)
عناصر من الأمن الروسي يغلقون طريقا يؤدي إلى مقر جهاز أمن الدولة في موسكو عقب الهجوم عليه (رويترز)
أطلق مسلح النار مساء الخميس على مقر جهاز أمن الدولة الروسي (أف.أس.بي) وسط العاصمة موسكو، مما أدى إلى مقتل أحد موظفي الجهاز وجرح خمسة أشخاص، وقالت السلطات إنها قتلت المهاجم.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس عن وزارة الصحة الروسية قولها إن خمسة أشخاص أصيبوا في الهجوم، جروح بعضهم خطيرة، ومنهم اثنان من موظفي جهاز أمن الدولة، وهو أحد الأجهزة الأمنية التي ورثت جهاز المخابرات السوفياتية (كي.جي.بي).

وأوردت الوكالة نفسها عن جهاز أمن الدولة الروسي المعني بالأمن الداخلي أنه تم تحييد المسلح، ويجري تحقيق لتحديد هويته. ولم يتضح بعد الدافع وراء الهجوم.

كما فتحت لجنة التحقيق الاتحادية الروسية تحقيقا في الهجوم، وهي اللجنة المكلفة بالتحقيق في الجرائم الخطيرة.

وقال مدير مكتب الجزيرة بموسكو زاور شوج إن الهجوم وقع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (الثالثة مساء بتوقيت غرينتش).

مؤتمر بوتين
ووقع الهجوم بعد فترة وجيزة من انتهاء المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأثناء تحدثه في مقر الكرملين -غير البعيد عن مكان الهجوم- في مناسبة مخصصة للاحتفال بعمل الأجهزة الأمنية، هنأ بوتين جهاز أمن الدولة بمناسبة ذكرى تأسيسه التي توافق تاريخ اليوم.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر مقرب من الجهاز أن إدارت تشتبه في أنه جرى التخطيط للهجوم ليتزامن مع خطاب بوتين.

وأظهرت لقطات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أعيرة نارية من بندقية آلية تضرب جدران المبنى الرئيسي لجهاز الأمن في ساحة لوبيانكا.

وسمع مراسلون من وكالة رويترز دويّ أعيرة نارية، تبعه انفجار على ما يبدو، وسط تقارير غير مؤكدة عن أن خبراء المفرقعات كانوا يبطلون مفعول عبوات ناسفة تركها المسلح.

وقد طوقت قوات الأمن مقر جهاز أمن الدولة، وأغلقت طرقا محيطة به قبل أن تعيد فتح بعضها. ولا يبعد المقر إلا بنحو 300 متر فقط عن مبنى الكرملين.

المصدر : وكالات,الجزيرة