بينهم أطفال.. عشرات الضحايا في غارات للنظام وروسيا على ريف إدلب

آثار قصف سابق لطائرات النظام على مناطق في محافظة إدلب (الأناضول)
آثار قصف سابق لطائرات النظام على مناطق في محافظة إدلب (الأناضول)

شنت طائرات النظام السوري غارات مكثفة استهدفت أسواقا شعبية وسط مدينتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب؛ مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، في حين شنت طائرات روسية غارات أخرى على سجن إدلب المركزي.

وأسفرت الغارات عن مقتل نحو عشرين مدنيا وجرح العشرات، وألقت مروحيات النظام السوري براميل متفجرة على مدن وبلدات كفرنبل وحاس وكفرومة بريف إدلب؛ مما تسبب في دمار واسع.

كما قتل ثلاثة مدنيين آخرون في غارات جوية شنتها طائرات حربية سورية وروسية في مناطق متفرقة بجنوب إدلب، وقتلت امرأة وطفلاها في قصف روسي استهدف سجن إدلب المركزي أثناء زيارتها أحد أقاربها.

وأفاد مرصد الطيران التابع للمعارضة بأن طائرات حربية روسية أغارت الاثنين على مدينة إدلب، وقريتي كفر سنجة والحراكي، الواقعتين جنوبي المحافظة.

وأشار المصدر نفسه إلى مقتل مدنيين اثنين في غارات أخرى نفذتها مقاتلات النظام على قريتي سرمان والكنايس بالمحافظة مساء الاثنين، وتواصل طواقم الدفاع المدني عمليات الإنقاذ في المنطقة.

وتدور في محافظة إدلب منذ السبت اشتباكات على جبهات عدة، وقالت المعارضة السورية إنها قتلت عددا من جنود النظام السوري والقوات الداعمة له خلال صد محاولتهم التقدم إلى قرية إعجاز بريف إدلب الجنوبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات