غير مقبولتين.. رئيس الوزراء الإيطالي ينتقد مذكرتي التفاهم التركية الليبية

كونتي خلال مشاركته في قمة قادة الاتحاد الأوروبي ببروكسل قبل يومين (رويترز)
كونتي خلال مشاركته في قمة قادة الاتحاد الأوروبي ببروكسل قبل يومين (رويترز)

أعرب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عن رفضه مذكرتي التفاهم اللتين وقعتهما حكومة الوفاق الوطني الليبية والحكومة التركية، في حين التقى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج وزيري الخارجية والدفاع التركيين بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقال كونتي في تصريح نقلته عنه وكالة سبوتنيك إن الاتفاقيتين غير مقبولتين بالنسبة لإيطاليا، وإنه سيبحث تفاصيلهما لاحقا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكانت كل من حكومة الوفاق الوطني الليبية والحكومة التركية قد وقعتا في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بإسطنبول وبحضور الرئيس التركي أردوغان ورئيس حكومة الوفاق السراج مذكرتين، تنص أولاهما على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، في حين تقضي الثانية بتعزيز التعاون الأمني بينهما.

وأثار الاتفاق البحري بين الطرفين انتقادات شديدة اللهجة من قبل اليونان ومصر وقبرص التي أصدرت بيانا مشتركا اعتبرت فيه أن توقيع مذكرة التفاهم هذه إجراء لا يوجد له "أي أثر قانوني".

وفي السادس من ديسمبر/كانون الأول الحالي طردت اليونان السفير الليبي تعبيرا عن غضبها من اتفاق أبرمته ليبيا وتركيا لترسيم الحدود البحرية بينهما قرب جزيرة كريت، وذلك عقب يوم من اعتبار اليونان أن الاتفاق -الذي وقع الأسبوع الماضي بين كل من تركيا وليبيا بتقسيم مناطق النفوذ والمصالح في البحر المتوسط بينهما- انتهاك للقانون الدولي البحري.

وتمثل أثينا وجهة النظر القائلة إن تركيا وليبيا تنتهكان بهذا الاتفاق الجرف القاري اليوناني جنوبي جزيرة كريت.

في المقابل، ترى أنقرة أن جزيرة كريت لا تمتلك جرفا قاريا وراء مياهها الإقليمية.

أردوغان خلال لقائه السراج يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الأناضول)

لقاء واتفاق
من جانب آخر، التقى رئيس حكومة الوفاق الليبية كلا من وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ووزير الدفاع خلوصي آكار، حيث جرى بحث سبل تطبيق مذكرتي التفاهم بشأن تحديد مناطق النفوذ البحرية والتعاون العسكري والأمني.

جاء ذلك على هامش مشاركة جاويش أوغلو أمس السبت في النسخة الـ19 لمنتدى الدوحة الذي يستمر يومين بمشاركة أكثر من 3 آلاف من قادة وصناع قرار وسياسيين.

وتناول جاويش أوغلو مع السراج مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن تحديد مناطق الصلاحية البحرية.

وبشأن اللقاء، قال جاويش أوغلو في تغريدة على تويتر إننا سنواصل بكل حزم حماية حقوقنا ومصالحنا المشروعة في شرق البحر المتوسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات