قطر تتحدث عن "تقدم طفيف" في حل الخلاف الخليجي

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أعلن عن مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية (الأوروبية)
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أعلن عن مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية (الأوروبية)

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم السبت إن تقدما طفيفا تحقق في سبيل حل الخلاف الذي نشب قبل عامين ونصف العام مع دول خليجية ومصر.

وردا على سؤال عما إذا كان أي تقدم قد تحقق خلال قمة مجلس التعاون الخليجي التي انعقدت الأسبوع الماضي، قال الوزير -الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء- لرويترز إن "تقدما طفيفا (تحقق)، مجرد تقدم طفيف".

وفي الموضوع ذاته، كشف وزير خارجية قطر في مقابلة مع محطة بلومبرغ أن قطر لا تجري حاليا محادثات مع الإمارات حول حل أزمة الخليج، وإن المحادثات تجري مع السعودية.

وأضاف أن هذا ساهم في تطوير خط من التواصل، وأن قطر لا ترى بعد موعدا للتوصل إلى اتفاق مع السعوديين.

وكان وزير الخارجية القطري أعلن في وقت سابق عن مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن الحديث لم يدر عن المطالب الـ13 التي وضعتها دول الحصار لعودة العلاقات مع الدوحة، والتي تعتبرها قطر تعجيزية، وأن المفاوضات تبتعد عنها.

واختتم قادة مجلس التعاون الخليجي قمتهم الأربعين في الرياض الثلاثاء الماضي بالتأكيد على أهمية تماسك ووحدة دول المجلس، وعلى ضرورة التكامل العسكري والأمني بينها وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك.

وشدد بيان القمة الخليجية على ضرورة العمل مع الدول الصديقة والشريكة لمواجهة أي تهديدات أمنية وعسكرية، مؤكدا البيان أن أي اعتداء على دولة في المجلس هو اعتداء على المجلس بأكمله.

وترأس وفد دولة قطر في هذه القمة الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

المصدر : الجزيرة + رويترز