تحسبا لمظاهرات لأنصار البشير.. البرهان يترأس اجتماعا أمنيا وانتشار للجيش بالخرطوم

الجيش أعلن رفع درجة الاستعداد القصوى ونشر قواته في شوارع العاصمة (الأناضول)
الجيش أعلن رفع درجة الاستعداد القصوى ونشر قواته في شوارع العاصمة (الأناضول)

ترأس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني مساء الجمعة اجتماعا عسكريا وأمنيا ضم قيادات الأجهزة الأمنية؛ وذلك تحسبا لانطلاق مظاهرات بالعاصمة الخرطوم، بالتزامن مع النطق بالحكم على الرئيس المعزول عمر البشير.

وذكر بيان مشترك للقوات النظامية أن البرهان ترأس اجتماعا بمكتبه بالقيادة العامة ضم عددا من قادة الجيش والشرطة، وتناول الاجتماع الأوضاع الأمنية "واطمئن على استقرارها وهدوء الأحوال".

ولفت إلى أن "الاجتماع أمّنَ على خطط القوات النظامية لتأمين المرافق الإستراتيجية والحيوية خلال موكب السبت الذي دعت له أحزاب وتيارات إسلامية بمسمى مليونية الزحف الأخضر".

وناشدت قيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية -في اجتماعها مع البرهان- المواطنين التزام السلمية، والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة، بحسب البيان.

ومنذ أسبوع تصاعدت دعوات من قبل أحزاب وتيارات إسلامية، للمشاركة في موكب احتجاجي السبت للضغط على الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك لتقديم استقالتها.

وتنوعت الأسباب التي أوردتها تلك الأحزاب للمشاركة بالاحتجاج، ومنها الاعتراض على سياسات الحكومة التي قالوا إنها "انصرفت إلى الصراعات الحزبية وتنفيذ أجندة سياسية ضيقة معادية للقيم والهوية السودانية الإسلامية، فضلا عن ممارستها للعزل والإقصاء".

ويوم الاثنين الماضي، قالت هيئة الدفاع عن البشير إنها أودعت المحكمة مرافعتها النهائية، قبل صدور قرارها في قضية اتهام المعزول بالفساد، المقررة اليوم السبت.

وفي السياق، أعلن الجيش الجمعة رفع درجة الاستعداد القصوى، قبل يوم من مظاهرات متوقعة بالخرطوم، ونشرت الصفحة الرسمية للقوات المسلحة على فيسبوك صورا لانتشار مركبات عسكرية بالمنطقة المركزية للعاصمة.

المصدر : وكالة الأناضول